الخوذ البيضاء: مقتل 46 مدنياً بهجمات لـ"النظام" منذ بداية 2021

تاريخ النشر: 20.04.2021 | 10:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

وثّق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) مقتل 46 مدنياً بهجمات لـ قوات نظام الأسد وحلفائه شمال غربي سوريا، منذ بداية العام 2021.

وقال الدفاع المدني إنّ فرقه استجابت - منذ بداية العام الجاري وحتى مساء الأحد الفائت (18 نيسان 2021) - إلى ما يقارب الـ356 هجوماً نفّذته قوات نظام الأسد على مناطق شمال غربي سوريا.

وتسبّبت تلك الهجمات بمقتلِ 46 شخصاً - بينهم 9 أطفال و6 نساء - وإصابةِ 126 آخرين، مشيراً الدفاع المدني في بيانٍ نشره - عبر معرّفاته الرسميّة - إلى أنّ الهجمات تركّزت على منازل المدنيين والحقول الزراعية وعددٍ مِن المنشآت الحيوية.

وذكر الدفاع المدني بأنّ شاباً قتل وأصيب آخر، مساء أمس الإثنين،  إثر استهدافهما بطائرة مسيّرة، خلال عملهما في صيد الأسماك بنهر العاصي في قرية "خربة الناقوس" غربي حماة.

كذلك أصيب 5 أشخاص - أحدهم بحالة خطرة - إثر قصفٍ مدفعي نفّذته قوات النظام، مساء أمس الإثنين، على أطراف قرية الفطيرة في ريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أنّ جميع المناطق التي تستهدفها روسيا ونظام الأسد شمال غربي سوريا، مشمولة ضمن منطقة "خفض التصعيد" الرابعة (تضم إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات حلب وحماة واللاذقية)، التي توصّلت إليها تركيا وروسيا خلال مباحثات أستانا حول سوريا، في أيار 2017.

وفي أيلول 2018، توصّلت تركيا وروسيا إلى تفاهم ملحق لاتفاق "خفض التصعيد" بهدف تعزيز الهدنة بالمنطقة.

وفي الخامس مِن آذار 2020، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين توصلّهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها، كما أكّدت عليها مجدّداً مُخرجات الجولة 15 من محادثات "أستانا"، إلّا أنّ "النظام" وحلفاءه ما زالوا يواصلون خرق جميع الاتفاقيات .