الخوذ البيضاء: ترحين والحمران قصفتا بقنابل عنقودية |فيديو

تاريخ النشر: 06.03.2021 | 17:09 دمشق

إسطبول - متابعات

أصدر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) بياناً، اليوم السبت، بشأن استهداف النظام وروسيا قريتي ترحين والحمران بريف حلب الشرقي، بصواريخ (أرض- أرض) ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال الدفاع المدني في بيانه: إن النظام وحليفه الروسي استهدفا سوقاً للمحروقات في قرية الحمران ومصافي تكرير النفط البدائية في قرية ترحين بريف حلب الشرقي بـ 7 صواريخ (أرض- أرض) تحمل قنابل عنقودية".

اقرأ أيضاً: ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف حراقات النفط شمال شرقي حلب

وأوضح البيان، أن تلك "الجريمة" ارتكبت باستخدام "ذخائر عنقودية محرمة دولياً" معتبراً أنها "ليست إلا جزءاً من الإرهاب اليومي الذي يمارسه نظام الأسد وروسيا بحق الشعب السوري".

 

 

واعتبر أن القصف "المتعمّد والممنهج " سيؤدي إلى انقطاع المحروقات عن المشافي والأفران والمرافق الحيوية الأخرى "ما سيزيد معاناة أكثر من 4 ملايين مدني في الشمال السوري، نصفهم مهجرون قسرياً".

اقرأ أيضاً: ارتفاع حصيلة ضحايا قصف حراقات النفط شمال شرقي حلب | صور

ودعا فريق الخوذ البيضاء في ختام بيانه، المجتمع الدولي "لإيقاف هذه الجرائم بحق السوريين وإنقاذهم من إرهاب الأسد وروسيا".

وأسفر القصف الذي استهدف قريتي ترحين والحمران، أمس الجمعة، عن مقتل 4 مدنيين أحدهم متطوع بالدفاع المدني السوري، بالإضافة إلى إصابة 42 آخرين ووقوع أضرار مادية طالت ممتلكات المدنيين وآليات نقل المحروقات.

ونشر الدفاع المدني في وقت سابق من اليوم السبت، مقطعاً مصوراً رصد لحظة اختفاء أحد متطوعيه وسط النيران المشتعلة في حراقة نفط "بدائية" بقرية ترحين، شرقي حلب.

اقرأ أيضاً: الدفاع المدني يوثق لحظة مقتل أحد متطوعيه في حريق "الحمران"|فيديو