الخارجية الروسية تصف بيان الجيش الأميركي حول سوريا بالمخادع

تاريخ النشر: 27.05.2021 | 09:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بيان الجيش الأميركي حول سوريا قبل أيام بـ "المخارع".

وقالت زاخاروفا في إفادة صحفية "لسبب ما، أخفى السيد ماكنزي عن الرأي العام حقيقة وجود القوات المسلحة الأميركية على الأراضي السورية دون إذن من دمشق، الأمر الذي يجعل وجودها بحد ذاته غير شرعي". وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية إلى أن "قائد القيادة المركزية الأميركية يتحول إلى مخادع مرة أخرى عندما يطرح فكرة الدور الوحيد للجيش الأميركي في قتال تنظيم (داعش) ومنع استئناف نشاطه في سوريا".

واعتبرت زاخاروفا أن "الأميركيين في سوريا لديهم أهداف مختلفة تماماً، بما في ذلك تلك المتعلقة بمخزون الهيدروكربون".

وخلال زيارته للشرق الأوسط الأسبوع الماضي نقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال فرانك ماكنزي، أن تقليص الوجود العسكري الأميركي في الشرق الأوسط قد يسمح لروسيا والصين بملء الفراغ وتوسيع نفوذهما في المنطقة.

وأكد ماكنزي أن الشرق الأوسط بشكل عام يعتبر منطقة تنافس شديدة بين القوى العظمى، مشدداً على ضرورة الحاجة إلى تعديل الوضع الأميركي في المنطقة، مشيراً إلى أن روسيا والصين في مرحلة البحث عن طرق لاستغلال الفراغ الناتج عن الانسحاب الأميركي.

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا