الخارجية الروسية: أبلغنا إسرائيل أن تبرير ضرب مطار دمشق غير مقنع

تاريخ النشر: 16.06.2022 | 10:22 دمشق

آخر تحديث: 16.06.2022 | 14:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، إنه أبلغ السفير الإسرائيلي في موسكو، ألكسندر بن تسفي، أن "تبرير إسرائيل حول الغارة على مطار دمشق غير مقنع"، مؤكداً على أن موسكو "لن تسمح بتحويل الأراضي السورية إلى ساحة مواجهة من قبل دول ثالثة".

وفي بيان للخارجية الروسية، أعرب بوغدانوف عن "قلق" بلاده من الضربة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، موضحاً أن الضربة "أدت إلى تضرر مدرج ومعدات ومبانٍ ملاحية وإلحاق أضرار بالحركة الجوية المدنية الدولية، وتعطل عملية إيصال الإمدادات الإنسانية التي تقوم بها خدمات الطيران التابعة للأمم المتحدة إلى ملايين السوريين".

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن "التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي للغارة على مطار دمشق الدولي بدا غير مقنع"، مشيراً إلى أن موسكو "تنتظر توضيحات إضافية، بما في ذلك إطار الآلية الروسية الإسرائيلية القائمة لمنع وقوع حوادث خطيرة في الاتجاه السوري"، وفق ما نقلت وكالة "تاس".

وأكد بوغدانوف على أن روسيا "تنتهج باستمرار خطاً بشأن عدم جواز تحويل الأراضي السورية إلى ساحة مواجهة من قبل دول ثالثة، وتصر بحزم على الاحترام غير المشروط لوحدة أراضي سوريا وسيادتها، والالتزام بالقواعد الأساسية للقانون الدولي وأحكام ميثاق الأمم المتحدة"، وفق البيان.

وأشار بيان الخارجية الروسية إلى أن "الاهتمام الرئيسي للطرفين (الروسي والإسرائيلي) هو قضايا الشرق الأوسط الحالية، مع التركيز على الوضع في سوريا"، مشدداً على "أهمية مهمة مكافحة التهديد الإرهابي بشكل فعال، والتي سيتم مناقشتها بشكل خاص في اجتماع أستانا 18".

"ممارسة شريرة"

وفي وقت سابق، دانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بشدة الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، مطالبة الجانب الإسرائيلي بـ "وقف هذه الممارسة الشريرة".

وأكد بيان للخارجية الروسية على أن "القصف الإسرائيلي المستمر على الأراضي السورية في انتهاك للقواعد الأساسية للقانون الدولي أمر غير مقبول على الإطلاق"، مضيفاً أن روسيا "تدين بشدة الهجوم الاستفزازي الذي ارتكبته إسرائيل على أهم هدف في البنية التحتية المدنية السورية".

مطار دمشق خارج الخدمة

والسبت الماضي، أفادت هيئة البث العبرية "كان" بأن سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي قصف مدرجين في مطار دمشق الدولي، لإرسال رسالة إلى إيران والنظام السوري بأنها "عازمة على وقف تهريب السلاح والمنظومات القتالية عبر الطائرات المدنية".

وعلى إثر الغارة الإسرائيلية، علّق مطار دمشق الدولي جميع رحلات الطيران منه وإليه "نتيجة توقف عمل بعض التجهيزات الفنية عن الخدمة"، في حين أكدت الشركة السورية للطيران توقف أسطولها عن العمل باتجاه باقي المطارات السورية، بسبب وجود كامل طائراتها على أرض مطار دمشق الدولي، الذي تعرض للقصف الإسرائيلي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار