الخارجية الإيرانية تدين الغارة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي

الخارجية الإيرانية تدين الغارة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي

1.jpg
المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده (سانا)

تاريخ النشر: 13.06.2022 | 16:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

دانت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الإثنين، الغارة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، معتبرة أن إسرائيل تحاول تغطية مشكلاتها الداخلية بالاعتداءات على الآخرين.

وقال المتحدث باسم الخارجية  سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي، اليوم، إنّ "شعوب المنطقة تعلم أن الرد على المعتدي هو الصفعة، والمقاومة هي الجواب الصحيح على عدوان الكيان الصهيوني"، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء النظام "سانا".

من جهته، لم يعلّق النظام السوري على الغارة الإسرائيلية سوى في بيان من وزارة النقل، يوم السبت الفائت، يتحدّث فيه عن الأضرار التي لحقت بالمطار.

وكانت إسرائيل قد شنت هجوماً صاروخياً استهدف مطار دمشق الدولي، فجر الأحد الفائت، ما أدى إلى حدوث حرائق وانفجارات.

إدانات لبنانية وروسية

دانت وزراة الخارجية والمغتربين اللبنانية في بيانٍ، أمس الأحد، الغارة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي.

وقالت الوزارة في بيانها، إن "الغارة الإسرائيلية (عملٌ أرهابيٌّ) استهدف مرفقاً مدنياً حيوياً يلعب دوراً هاماً في التخفيف من الأزمة التي يعيشها السوريون".

كذلك، دانت وزارة الخارجية الروسية في بيان، يوم السبت، الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، مطالبةً الجانب الإسرائيلي بوقف هذه "الممارسة الشريرة".

المطار خارج الخدمة

على إثر الغارة، علّق مطار دمشق الدولي جميع رحلات الطيران منه وإليه "نتيجة توقف عمل بعض التجهيزات الفنية عن الخدمة"، وفق ما نقلت صحيفة "الوطن" المقربة من النظام السوري عن وزارة النقل في حكومة النظام.

وأصدرت الشركة السورية للطيران التابعة للنظام، أمس الأحد، تعميماً أكدت فيه توقف أسطولها عن العمل باتجاه باقي المطارات السورية بسبب وجود كامل طائراتها على أرض مطار دمشق الدولي، الذي تعرض للقصف الإسرائيلي.

وأشار بيان وزارة النقل إلى أن "كوادر الطيران المدني والشركات الوطنية المختصة تعمل على إزالة آثار العدوان وإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمطار، موضحاً أنه "سيتم إصلاحها والتأكد من سلامتها وأمانها قبل استئناف الحركة التشغيلية للمطار بالتنسيق مع النواقل الجوية".

إسرائيل تكشف عن سبب الغارة

أفادت قناة "كان" الإسرائيلية بأن سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي قصف مدرجين في مطار دمشق الدولي، لإرسال رسالة إلى إيران والنظام السوري بأنها "عازمة على وقف تهريب السلاح والمنظومات القتالية عبر الطائرات المدنية".

وشنت إسرائيل، منذ بداية العام الحالي، 15 هجوماً على سوريا اثنان منها، خلال الأسبوع الأخير، وتركّزت معظم تلك الهجمات على محيط دمشق والمنطقة الجنوبية.

وتستهدف الغارات الإسرائيلية مواقع قوات نظام الأسد وأهدافاً تابعة لـ ميليشيات إيرانية و"حزب الله" اللبناني، بهدف منع تعزيز إيران لقوات ميليشياتها، ونقل السلاح إلى جنوب لبنان.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار