الخارجية الإيرانية: الهدوء في سوريا سيؤدي إلى استقرار المنطقة

تاريخ النشر: 20.10.2021 | 06:48 دمشق

آخر تحديث: 20.10.2021 | 11:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية والخاصة، علي أصغر خاجي، إن "الهدوء في سوريا سيؤدي إلى الاستقرار في المنطقة"، معتبراً أن "العقوبات الغربية لا تصب في حل الأزمة السورية إطلاقاً".

وفي لقاء مع ممثل إيطاليا الخاص بشؤون سوريا، إستفان رافانان، على هامش اجتماعات "اللجنة الدستورية السورية في جنيف"، أشار خاجي إلى "ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري، وعودة النازحين واقتلاع جذور الإرهاب من سوريا".

من جانبه، قال المبعوث الإيطالي إن إيران "أحد أبرز اللاعبين الرئيسيين في المنطقة، ولا سيما سوريا"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالي "إيرنا".

وأضاف أن بلاده "تعمل ضمن إطار الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية وتوفير المساعدات الإنسانية لشعب هذا البلد".

 

الجولة السادسة من مباحثات اللجنة الدستورية

وبدأت أعمال الجولة السادسة من مناقشات "اللجنة الدستورية السورية" أول أمس الإثنين 18 ايلول، وتستمر حتى الجمعة 22 منه، بعد أن توصلت إلى اتفاق على جدول أعمال يناقش 4 عناوين لمضامين دستورية خلال الجلسة الأولى.

وأمس الثلاثاء، قال موفد "تلفزيون سوريا" إن العناوين التي تم الاتفاق عليها هي: "الجيش والأمن والاستخبارات"، وهو بند قدمه وفد المعارضة، إلى جانب بند "سيادة القانون"، الذي قدّمه وفد المجتمع المدني المقرّب من وفد المعارضة، بينما طرح وفد النظام ومعه أعضاء من وفد المجتمع المدني بندين للنقاش وهما "سيادة الدولة" و"الإرهاب والتطرّف".

 

توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
عبر سيدة قادمة من جنوب أفريقيا.. الإمارات تسجّل أول إصابة بـ "أوميكرون"
تسجيل أول إصابة بالمتحور "أوميكرون" في الولايات المتحدة الأميركية
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين
الرحلة الجوية الأولى لـ "أجنحة الشام" بين مطاري دمشق وأبو ظبي