الخارجية الأميركية: لن نناقش انسحاب قواتنا من العراق

تاريخ النشر: 10.01.2020 | 20:47 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الجمعة أنها لن تناقش مع العراق مسألة انسحاب قواتها وشددت على أن أي وفد يتوجه إلى العراق سيبحث سبل إعادة الالتزام بالشراكة بين البلدين وليس الانسحاب.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس في بيان لها اليوم "في هذا الوقت، سيكون أي وفد يتم إرساله إلى العراق مكرسًا لمناقشة أفضل طريقة لإعادة الالتزام بشراكتنا الاستراتيجية، وليس لمناقشة انسحاب القوات، ولكن موقف قواتنا المناسب والصحيح في الشرق الأوسط".

وأكدت أورتاغوس على استمرار الوجود العسكري الأمريكي لمنع عودة تنظيم "الدولة" إلى العراق، مضيفة "نحن ملتزمون بحماية الأمريكيين والعراقيين وشركائنا في التحالف الدولي ضد التنظيم الإرهابي".

وأوضحت أن "وفداً من حلف شمال الأطلسي يوجد في وزارة الخارجية الأميركية اليوم لمناقشة زيادة دور الحلف في العراق، تماشيا مع رغبة الرئيس (الأمريكي دونالد ترمب) في تقاسم الأعباء في جميع جهودنا للدفاع الجماعي".

وختمت بيانها بالقول "مع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء محادثة بين الولايات المتحدة والحكومة العراقية، ليس فقط فيما يتعلق بالأمن، ولكن أيضًا حول شراكتنا المالية والاقتصادية والدبلوماسية".

وكان بيان صادر عن الحكومة العراقية قد أفاد اليوم بأن رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي طلب من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مكالمة هاتفية، إرسال وفد لمناقشة آلية انسحاب آمن للقوات الأمريكية من العراق.

يذكر أن واشنطن كانت قد أعلنت الثلاثاء الماضي أن سياستها في العراق لن تتغير، وأن القوات الأميركية لن تغادر تحسباً لعودة تنظيم "الدولة"، واعتبر الرئيس الأميركي أن انسحاب القوات الأميركية من العراق سيكون أسوأ ما يمكن أن يحدث للعراق، وشدد على الأخطار التي تمثلها طهران.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر