الخارجية الأميركية توافق على صفقة صواريخ "باتريوت" إلى تركيا

تاريخ النشر: 19.12.2018 | 19:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء موافقة واشنطن على صفقة بيع منظومة الدفاع الجوي الصاروخي "باتريوت" بقيمة 3.5 مليار دولار.

وأوضح بيان صادر عن وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" موافقة الخارجية الأميركية على بيع صواريخ "باتريوت" والتجهيزات الخاصة بها إلى تركيا، والتي تبلغ قيمتها بشكل تقديري 3.5 مليار دولار.

وأضاف البيان بأن الوكالة أبلغت اليوم الكونغرس بأمر الصفقة، مشيرة إلى أن الموافقة على الصفقة ستمنح الدفاع الجوي التركي مرونة كبيرة.

كما أكد البيان على أن مع امتلاكها القدرة على ردع التهديدات الجوية والصاروخية والهجمات الأخرى، ستساهم تركيا الآمنة بتحقيق السلام والاستقرار في الناتو والقارة الأوروبية".

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول في الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن اسمه قوله "إن الصفقة المقترحة ستزيد من أمن حليف مهم في الناتو، وستسهم في جهود حماية الحلفاء والشركاء ضد التهديدات الجوية والصاروخية".

وأضاف "الصفقة ستسهم كذلك في تحقيق الأمن القومي وتطبيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأكد أن الصفقة المقترحة ستزيد من القدرات الدفاعية الرامية إلى حماية الجيش التركي من الهجمات المعادية، وحلفاء الناتو الموجودين على الأراضي التركية.

من جانب آخر قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين الروسي بأن موافقة واشنطن على بيع أنظمة باتريوت لتركيا، لن يؤثر على صفقة بيع منظومة (إس 400) الروسية لأنقرة.

وأضاف إن الاتفاق الذي عقدته موسكو مع أنقرة لتوريد منظومة (إس 400) الصاروخية الروسية، لا تزال تسير وفق البنود المتفق عليها، ونحن لا نرى أي سبب لعدم الثقة بشركائنا الأتراك.

كما أكد بأنه ليس هناك بوادر كشف معلومات تتعلق بمنظومة (إس 400) التي سيجري تسليمها لتركيا وقال "إن روسيا تلتزم بالتزامات قانونية حيال تجنب مشاركة المعلومات الحساسة المتعلقة بمواضيع التعاون العسكري والتقني مع الدول الأخرى".

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير