الخارجية الأميركية تؤكد مساعي واشنطن نحو تحقيق التسوية في سوريا

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 07:32 دمشق

آخر تحديث: 03.02.2021 | 12:04 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن "الإدارة الأميركية ستجدد المساعي نحو تحقيق تسوية سياسية لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا، وتشمل مشاورات عن قرب مع حلفائنا وشركائنا في الأمم المتحدة".

وشدد برايس، في مؤتمر صحفي أمس، على أن "التسوية السياسية يجب أن تعالج الأسباب الرئيسية التي أدت إلى حرب أهلية استمرت لنحو عقد من الزمن".

وأشار إلى أن "الإدارة الأميركية ستستخدم الأدوات المتوفرة لها، بما فيها الضغط الاقتصادي للدفع نحو إصلاح جدي والمحاسبة ومتابعة الأمم المتحدة دورها في التفاوض على تسوية سياسية بما يتوافق مع القرار الأممي 2254".

وفي رد على سؤال لقناة "الحرة"، رفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية تأكيد أو نفي التقارير التي تحدثت عن عزم وزير الخارجية، أنطوني بلينكن، تعيين المسؤول الأميركي والأممي السابق، جفري فيلتمان، مبعوثاً خاصاً إلى سوريا، مؤكداً أن "أي تسوية سياسية يجب أن تعالج أسباب اندلاع الأزمة السورية".

اقرأ أيضاً: جيفري فيلتمان: سياسة واشنطن في سوريا نجحت في محاربة داعش فقط

وفي وقت سابق، انتقد المسؤول الأميركي ​جيفري فيلتمان،​ السياسة​ الأميركية في ​سوريا​، وقال إن إدارتي الرئيسين السابقين ​دونالد ترامب​ و​باراك أوباما​ فشلتا في ​تحقيق​ نتائج ملموسة إزاء أهداف ​واشنطن​ باستثناء هزيمة "تنظيم الدولة".

وأضاف فيلتمان أن "سياسة ​واشنطن​ تقوم على تغيير النظام في المدى ​القصير، إذا نظرت إلى سياسة إدارتي باراك أوباما ودونالد ترامب، فإن الأسد اليوم بالنسبة للسيطرة العسكرية أقوى مما كان سابقاً"، مشيراً إلى أنه "من غير الواقعي أن تقوم ​السياسة​ على تغيير النظام في المدى القصير".

يشار إلى أن فيلتمان دبلوماسي أميركي، شغل منصب وكيل الأمين العام السابق للأمم المتحدة للشؤون السياسية، كما شغل منصب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط بين عامي 2009 و2012، وشغل قبلها منصب سفير الولايات المتحدة الأميركية في لبنان بين عامي 2004 و2006.

 

 

اقرأ أيضاً: صحيفة أميركية: بايدن يريد تجنب مستنقع الشرق الأوسط