الخارجية الأميركية تؤكد دعم الاستقرار شمال شرقي سوريا

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 09:28 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أكد مساعد وزير الخارجية الأميركية بالإنابة، جوي هود التزام الولايات المتحدة بدعم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، ودعم الاستقرار في شمال شرقي سوريا.

جاء ذلك خلال زيارة "هود" إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الأحد الماضي، حيث شدد على التزام الولايات المتحدة بدعم حل سياسي للصراع في سوريا، بحسب بيان للوزارة.

كما أكد عمل الولايات المتحدة لتعزيز الاستجابة الإنسانية في سوريا، والعمل مع الدول ذات التفكير المماثل لضمان استمرار تدفق المساعدة عبر الحدود.

وعقد "هود" اجتماعات مع كبار المسؤولين في "قسد" ومجلس سوريا الديمقراطية، وكبار أعضاء المجلس وزعماء العشائر من محافظة الرقة، ونظرائهم العسكريين في التحالف الدولي وجهات فاعلة في المجال الإنساني.

وكان القائد العام لـ قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، قد أعلن عقب زبارة "هود" أن قوات التحالف الدولي ستبقى في المنطقة "لتحقيق النصر على تنظيم الدولة وتمكين الإدارة الذاتية".

يذكر أن مناطق سيطرة "قسد" شمال شرقي سوريا، تشهد مظاهرات استخدمت "قسد" العنف لإخمادها، وذلك احتجاجا على قرار "الإدارة الذاتية" رفع أسعار المحروقات بنسبة تصل في بعض المواد إلى 350 بالمئة.