الخارجية الأميركية: التعاون مع الحليفة تركيا أمر بالغ الأهمية

الخارجية الأميركية: التعاون مع الحليفة تركيا أمر بالغ الأهمية

3_28.jpg
صورة أرشيفية للقاء سابق جمع وزيري خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو والولايات المتحدة أنتوني بلينكن - AP

تاريخ النشر: 22.05.2021 | 07:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن "استمرار التعاون مع حليفتنا تركيا بشأن الأولويات المشتركة أمر بالغ الأهمية".

جاء ذلك في تغريدة نشرها بايدن على حسابه الشخصي في "تويتر"، عقب مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو.

وذكر بلينكن في تغريدته "لقد أتيحت لي اليوم فرصة التحدث مع الوزير التركي مولود جاويش أوغلو، وجاءت المكالمة في الوقت المناسب".

وأضاف الوزير الأميركي أن "استمرار التعاون مع تركيا حليفتنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بشأن الأولويات المشتركة أمر بالغ الأهمية".

وأشار بلينكن إلى أنه أعرب خلال المكالمة "عن اهتمامنا الشديد بدعم المفاوضات البناءة مع اليونان، وشددت على أهمية الديمقراطية وحقوق الإنسان".

 

 

وفي بيان له بشأن المكالمة الهاتفية بين الوزيرين، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن الوزير بلينكن ونظيره التركي، "ناقشا أهمية التعاون بين واشنطن وأنقرة، بما في ذلك مصالحنا المشتركة بكل من سوريا وأفغانستان".

وأوضح أن بلينكن "أوصل خلال الاتصال رسالة مفادها أن الولايات المتحدة ستواصل دعم المفاوضات بين تركيا واليونان حليفينا بالناتو".

وأمس الجمعة ذكرت مصادر دبلوماسية تركية، أن الوزيرين بحثا خلال الاتصال قضايا ثنائية وإقليمية، إلى جانب تناولهما نتائج اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الأوضاع في فلسطين الذي عُقد أول أمس الخميس في نيويورك.

وبيّنت المصادر أن الوزيرين بحثا إلى جانب العلاقات الثنائية، وقف إطلاق النار في قطاع غزة والأحداث التي أعقبته، والملف الأفغاني، والمساعدات الإنسانية إلى سوريا، ومستجدات شرق البحر المتوسط.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار