الخارجية الأردنية توجه مذكرة لإسرائيل بشأن الانتهاكات في القدس

تاريخ النشر: 09.05.2021 | 19:39 دمشق

إسطنبول - وكالات

وجهت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية مذكرة إلى الاحتلال الإسرائيلي تعبر فيها عن رفض الأردن لمحاولات تهجير أهالي حي الشيخ جراح، ومحذرة فيها تل أبيب من مغبة استمرار انتهاكاتها بمدينة القدس.

جاء ذلك في بيان للمتحدث الرسمي باسم الوزارة اليوم الأحد، ضيف الله الفايز، في خضم موجة اعتداءات إسرائيلية ضد سكان القدس المحتلة، اشتدت حدتها في الأيام الماضية.

وأكد الفايز في البيان، مواصلة بلاده "جهودها وتحركاتها لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى وضد المقدسيين".

وأعلن أن وزارته "حذرت الجانب الإسرائيلي من مغبة الاستمرار في الانتهاكات وطالبت بوقفها وبأن تتقيد إسرائيل بالتزاماتها وفق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وأن تحترم الوضع القائم التاريخي والقانوني".

وأضاف "نقلت الوزارة احتجاجها للسلطات الإسرائيلية على ما تعرض له الحرم من انتهاكات خاصة في الليلتين الماضيتين".

ودعا الاتحاد الأوروبي، أمس السبت، السلطات الإسرائيلية إلى التحرك "بشكل عاجل" لوقف التصعيد في القدس المحتلة، معرباً عن "قلقه البالغ من إجراءات الإخلاء الإسرائيلية بحق العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح ومناطق أخرى في القدس".

وقال في بيان إن "هذه الأعمال غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي ولا تؤدي إلا إلى تأجيج التوترات على الأرض".

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".

ومساء يومي الجمعة والسبت، أسفرت اعتداءات إسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى والقدس عن إصابة نحو 300 شخص، بحسب "الهلال الأحمر" الفلسطيني.