الحملة الأمنية في جرابلس تنتهي بتسليم المطلوبين أنفسَهم

تاريخ النشر: 21.11.2018 | 20:11 دمشق

آخر تحديث: 28.12.2018 | 08:48 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قالت مصادر محلية في مدينة جرابلس شمال شرقي حلب إن أغلب المطلوبين للحملة الأمنية التي يقوم بها الجيش الوطني والشرطة العسكرية ضد المفسدين، سلموا أنفسهم اليوم الأربعاء دون مقاومة.

 وأفادت المصادر بأن رتلا عسكرياً تابعاً للجيش الوطني تمركز صباح اليوم بالقرب من قرية الحجلية المحاذية للمدينة، قبل تسليم معظم المطلوبين لحملة مكافحة الفساد أنفسهم للشرطة العسكرية.

كما شهدت المدينة حظر كامل للتجوال بعدما أصدرت الشرطة العسكرية مساء أمس تعميماً منعت فيه التجوال في المدينة لجميع الأشخاص والآليات ابتداء من صباح اليوم الأربعاء وحتى إشعار آخر.

في ذات السياق طالبت عدلية جرابلس من أهالي المدينة والقرى المحيطة بها ممن تضرر باغتصاب عقاره من قبل أشخاص تابعين للتشكيلات العسكرية المتواجدة في المنطقة أو المحسوبة عليها مراجعة العدلية.

وشددت العدلية في بيان لها اليوم على أن كل من لديه دعوى مكتسبة الدرجة القطعية، أو ملف تنفيذي لدى عدلية جرابلس بخصوص اغتصاب عقاره من قبل التشكيلات العسكرية مراجعة العدلية بالسرعة القصوى لكي يتمكن من الحصول على منزله.

يذكر أن الحملة في جرابلس تأتي في إطار حملة أمنية مشتركة للجيش الوطني والشرطة العسكرية تم إطلاقها يوم الأحد الماضي ضد من أسموهم بالمفسدين، وبدأت الحملة في مدينة عفرين، وتم استكمالها يوم أمس في مدينة الباب، ومن المقرر أن تشمل أيضا مدينة الرعي واعزاز.