"الحكومة المؤقتة" تمنع تداول فئة الـ 5000 ليرة الجديدة

تاريخ النشر: 26.01.2021 | 08:01 دمشق

آخر تحديث: 26.01.2021 | 11:41 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة قراراً يقضي بمنع تداول العملة الورقية الجديدة من فئة 5000، التي طُرحت مؤخراً، في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي سوريا.

وأكدت "الحكومة" في بيانٍ على قرار سابق يمنع تداول الورقة النقدية من فئة 2000 ليرة، الذي صدر بتاريخ 7 تموز عام 2017.

اقرأ أيضاً: "مصرف سوريا" يبدأ التعامل بورقة نقدية من فئة 5000 ليرة سورية | صور

واستند القرار، الذي ذُيّل بتوقيع رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى، إلى أنه اتخذ بناء على قرار الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رقم (1/47)، وباقتراح من وزير المالية والاقتصاد.

Screenshot 2021-01-26 084025.png

وطرح نظام الأسد أول أمس الأحد، عملة ورقة من فئة 5000 آلاف، إذ اعتبر أنها "ستضمن تسهيل المعاملات النقدية وتخفيض تكاليفها وإسهامها في مواجهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية"، إضافةً إلى "التخفيض من كثافة التعامل بالأوراق النقدية بسبب ارتفاع الأسعار خلال سنوات الحرب والحصار".

وحسب تصريح سابق لرئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية في نظام الأسد، عابد فضيلة، فإن الفئة الجديدة كان من المفترض أن تُطرح منذ عدة سنوات، معتبراً أن طباعة عملة ورقة جديدة أمر "طبيعي" و"مطلوب".

اقرأ أيضاً: نظام الأسد: ورقة الـ 5000 كان يجب أن تُطرح منذ سنوات

وأشار "فضيلة" إلى أن طرح أي فئة من العملة، حتى لو كانت فئة الـ100 ألف ليرة، لا يعني أن الاقتصاد قد انهار"، مشيرا إلى أن التضخم موجود حالياً، ونسبته معروفة، لذلك فإن الهدف من طباعة فئة أكبر هو تسهيل التعاملات النقدية، على حد تعبيره.

من جانبها، رأت وزيرة الاقتصاد السابقة لمياء عاصي، أن طرح البنك المركزي للورقة الجديدة، "لن يزيد الكتلة النقدية الموجودة في السوق"، إنما سوف يجعل الوضع المعيشي أكثر سوءاً.

 

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
هل نفد لقاح "فايزر ـ بيونتيك" من المشافي التركية؟
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا