الحكم على مرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

تاريخ النشر: 27.08.2020 | 15:32 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أصدرت محكمة نيوزيلندية، اليوم الخميس، حكماً بالسجن مدى الحياة دون عفو ​​مشروط، على مرتكب مجزرة المسجدين التي قتل فيها 51 شخصا.

واعترف برينتون تارانت، وهو أسترالي يبلغ من العمر 29 عاما، بـ 51 تهمة قتل وجهت إليه، و40 تهمة شروع في القتل، بالإضافة إلى تُهمة ارتكاب عمل إرهابي، خلال هجومه عام 2019 على مسجدين في كرايس تشيرش والذي بثه مباشرة على فيسبوك.

ووفقا للحكم الذي أصدره  قاضي المحكمة العليا في كرايست تشيرتش كاميرون ماندر، فإنه لن يكون ممكنا الإفراج عن تارانت طوال حياته، ويعد هذا الحكم هو الأول الذي تصدره نيوزيلاندا.

وقال القاضي كاميرون ماندر: إن المحكمة "قررت فرض هذه العقوبة على هذا المدان الشرير واللاإنساني لأنه يتعين عليها الرد بطريقة ترفض فيها بشكل حاسم مثل هذا الحقد الشرير".

اقرأ أيضاً: حزب متطرّف يحرق القرآن الكريم في الدنمارك أمام المصلين (فيديو)

وأضاف ماندر، أن "وراء إيديولوجيته المعوجّة يُخفي تارانت كراهية عميقة دفعته إلى مهاجمة الرجال والنساء والأطفال العزل".

من جهته قال المدعي العام مارك ظريفة إن "يدي تارانت اقترفت مجزرة غير مسبوقة في التاريخ الإجرامي لنيوزيلندا"، مؤكداً أن "السجن المؤبد هو العقوبة الوحيدة المناسبة للمدان الأسترالي".

وسارعت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آرديرن إلى الترحيب بالعقوبة الصادرة بحق تارانت، معتبرة "أنه يستحق قضاء حياته خلف القضبان في صمت تام ومطلق".

وبث تارانت عبر صفحته على الفيسبوك، عملية إطلاق النار على مسجدين في ولاية كرايست تشيرتش في الـ 15 من آذار الماضي.

وقاد تارانت سيارته إلى مسجد النور، وأخذ يطلق النار على الأشخاص الذين يؤدون صلاة الجمعة، ثم توجه قاطعا نحو خمسة  كيلومترات إلى مسجد لينوود لقتل مزيد من الأشخاص.