"الحشد الشعبي" ينفي قصف واشنطن لقواته داخل سوريا

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 11:39 دمشق

إسطنبول - وكالات

نفت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقيّة استهداف عناصرها بالغارات الأميركية على سوريا، يوم الجمعة الماضية، مؤكدةً أن القصف استهدفهم ضمن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.

وقال الحشد في بيان نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسيّة، أمس الأحد: إن القصف الذي نفذته الطائرات الأميركية، استهدف عناصر الحشد ضمن الشريط الحدودي مع سوريا، نافياً التصريحات الأميركية حول وجود قواته داخل الأراضي السورية.

وأضاف البيان أنه: بسبب خطورة الأمر وانعكاسه على سيادة وأمن واستقرار العراق، انتظر الحشد الشعبي لحين اكتمال الرواية الكاملة حول هذا القصف، والتحقق من أن مقاتلينا لم يكونوا موجودين في عمق الأراضي السورية عكس ما أعلنت عنه الولايات المتحدة.

وأشار إلى أن عناصر الحشد كانوا ضمن الشريط الحدودي بين البلدين بهدف "حماية الأرض العراقية من الإرهاب".

وأكد البيان أن عناصر "الحشد الشعبي" العراقي كانوا ضمن "خط الدفاع العراقي"، مشيرا إلى أن هذا الاعتداء ينبئ بتطورات مستقبلية خطيرة لا بد من الوقوف دون حصولها.

ودعا الجهات المختصة والمعنية للقيام بواجبها "تجاه أبناء الحشد الذين ضحوا وما يزالون في سبيل أمن العراق".

وأظهرت صور القمر الصناعي"Maxar"، أمس الأحد، المنطقة التي استهدفتها الغارات الأميركية على الحدود السورية العراقية قبل الغارات وبعدها، في 25 من شهر شباط.

وبحسب الصور فقد كان المبنى المستهدف مقراً تستخدمه الميليشيات المدعومة من إيران وهي "كتائب حزب الله" و"كتائب سيد الشهداء".

وقال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في الـ 26 من الشهر الفائت، إنه أوصى الرئيس جو بايدن بشن الغارات الجوية التي استهدفت منشآت عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية شرقي سوريا، وذلك رداً على هجمات صاروخية استهدفت في وقت سابق قوات أميركية في العراق.

وأوضح أوستن، في تصريح للصحفيين، "نحن واثقون من الهدف الذي سعينا وراءه، نحن نعرف ما ضربناه"، مضيفاً "نحن على ثقة من أن هذا الهدف كان يستخدم من قبل المسلحين الشيعة أنفسهم الذين نفذوا الضربات"، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف القوات الأميركية في العراق، في 15 من شباط الجاري.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" قد أعلنت، ليل الخميس - الجمعة، أنّ مقاتلاتها شنّت غارات على منشآت عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا، وذلك ردّاً على هجمات صاروخية استهدفت قاعدة أميركية في كردستان العراق.

اقرأ أيضا: واشنطن: الضربة الأميركية في سوريا حماية للأميركيين

اقرأ أيضاً: طائرات أميركية تستهدف مواقع ميليشيات إيرانية شرقي سوريا

وارتفع عدد قتلى الميليشيات الإيرانية بالضربة الأميركية إلى 17 قتيلاً، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر طبيّة ومحليّة في المنطقة.