الحسكة.. YPG تختطف فتاة قاصراً وتنقلها إلى معسكرات التجنيد

تاريخ النشر: 08.09.2020 | 06:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفاد شبكات إخبارية محلية، أمس الإثنين، أن "وحدات حماية الشعب - YPG" اختطفوا فتاة قاصراً مِن مدينة القامشلي شمال شرقي الحسكة، بهدف زجّها في معسكرات التجنيد التابعة لها.

وذكرت شبكة "الخابور" - المتخصصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا - أنّ مجموعة "شبيبة روجافا" التابعة لـ "YPG" (المكّون الأساسي لـ قوات سوريا الديمقراطية/ قسد) اختطفوا الفتاة "هيفي فهد غيبي" (15 عاماً)، ونقلوها إلى أحد معسكرات التجنيد الإجباري في المنطقة.

وأوضحت الشبكة - عبر معرّفاتها - أنّ أهل الفتاة "هيفي" ناشدوا المنظمات الدولية والحقوقية للتدخل وإعادة ابنتهم إلى مقاعد الدراسة، مشيرةً إلى أن عناصر "YPG" اختطفوها، بعد خروجها مِن أحد الدروس التعليمية الخاصة للصف التاسع.

وحسب الشبكة، فإن الطفلة اختطفت بتاريخ، 25 أيار 2020، وأن أهلها يحاولون منذ ذلك الحين العمل على إعادتها، وأن والدها خرج في تسجيل مصوّر، مؤخراً، ناشد فيه المنظمات الحقوقية للتدخل وإعادة ابنته، إلّا أن "YPG" ترفض إطلاق سراحها.

altflt_hyfy_fhd_ghyby.jpeg
الفتاة "هيفي فهد غيبي" (الخابور)

ومطلع شهر أيلول الجاري، اندلعت اشتباكات، بين عناصر "وحدات حماية الشعب - YPG" وأهالي "هرم شيخو" غربي مدينة القامشلي، على خلفية اختطاف "الوحدات" لـ فتاة قاصر (13 عاماً) مِن سكان القرية.

اقرأ أيضاً.. الحسكة.. اشتباكات مع YPG على خلفية اختطاف فتاة قاصر

كذلك اختطفت "YPG"، شهر تموز الماضي، الفتاتين "غزل محمد مصطفى عيسو"(15 عاماً) و"أحلام مسلم حسين" (16 عاماً) مِن أبناء قرية "سفتك" في منطقة عين العرب (كوباني) التي تسيطر عليها "قسد"، شمال شرقي حلب، وناشدت والدتا الفتاتين إطلاق سراحهما، مؤكّدتين أن مكان الأطفال في مقاعد الدراسة وليس معسكرات التجنيد والقتال.

يشار إلى أن الأذرع العسكرية لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" (الذي يهيمن على قسد)، تعمل على إطلاق حملات لـ التجنيد الإجباري تحت مسمّى "واجب الدفاع الذاتي" في جميع مناطق سيطرته، وتشن مِن أجل ذلك حملات دهم واعتقال تشمل الشبّان والفتيات لـ سوقهم إلى الخدمة قسراً.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس