الحسكة: مقتل شاب وجرح 17 آخرين بنيران قسد داخل معسكر للتجنيد

تاريخ النشر: 27.02.2021 | 18:48 دمشق

آخر تحديث: 27.02.2021 | 19:45 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قتل شخص واحد على الأقل وجُرح نحو 17 آخرين بنيران "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" داخل أحد معسكرات التجنيد التابعة لـ قسد في محافظة الحسكة.

وأفاد مصدر خاص لـ موقع تلفزيون سوريا أن عناصر تابعين لـ قسد فتحوا نيران رشاشاتهم على مجموعة من الشبّان المنحدرين من بلدات ريف دير الزور الشمالي، أثناء محاولتهم مغادرة معسكر تجنيد لـ قسد، رافضين القتال ضمن صفوفها.

وأضاف المصدر أن الشاب نزار الأسعد (24 عاماً) المنحدر من بلدة "الصور" بريف دير الزور الشمالي، لقي مصرعه على الفور في حين أصيب نحو 17 آخرين بنيران قسد، إصابات بعضهم خطيرة.

وقال مؤيد العبد الله، وهو ابن عم الشاب نزار الأسعد، لـ موقع تلفزيون سوريا، إن حملة تجنيد واسعة شنتها قوات "هافال شيرو/ الاستخبارات العسكرية في قسد" على بلدتي "الصور" و"العزبة" منذ قرابة 25 يوماً.

اقرأ أيضاً .."قسد" تستعد لتجنيد 2500 شاب في منبج

وأضاف العبد الله أن عشرات الشبّان تم احتجازهم، وكان من بينهم قريبه نزار بالإضافة لأطفال لم يتجاوزا الـ16 من عمرهم، واقتادتهم بوساطة 3 باصات إلى معسكرات تجنيد في محافظة الحسكة.

وأوضح أن اتصالاً تلقته عائلة الأسعد، اليوم السبت، من أحد المجندين الناجين من عملية إطلاق النار، أبلغهم فيه أن قسد قتلت ابنهم داخل أحد المعسكرات، وبأن جثته موجودة داخل مشفى في بلدة "المالكية" شمال شرقي الحسكة.

ولدى مراجعة المشفى في المالكية، تم التأكد من مقتل الأسعد بالإضافة إلى اثنين آخرين من الشبّان لم يتم التأكد من هويتهما بعد، بالإضافة لمصابين وصل عددهم لنحو 17 مصاباً، بحسب العبد الله.

اقرأ أيضاً.. "قسد" تعتقل عشرات الشبان لتجنيدهم في صفوفها في الحسكة

وتشن "قسد" حملات اعتقال بحق الشبان في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة التي تسيطر عليها،  بهدف تجنيدهم قسراً في صفوفها، وتشمل الاعتقالات أطفالاً دون سن الـ 16 عاماً، ويتم نقلهم إلى معسكرات خاصة للتدريب على القتال.

وتستهدف الاعتقالات عادة، الشبان من مواليد (ما بين 1990- 2002)، وشملت مؤخراً المعلمين وموظفي المنظمات والمؤسسات دون أي استثناء.

اقرأ أيضاً: قسد تلاحق المعلمين الرافضين للتجنيد في دير الزور