الحسكة.. "قسد" تلاحق مناهضي رفع أسعار المحروقات وتعتقل عدداً منهم

تاريخ النشر: 20.05.2021 | 07:16 دمشق

الحسكة - خاص

اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عدداً من الأشخاص ممن شاركوا وأصيبوا خلال مظاهرات -خرجت يوم الثلاثاء- مناهضة لرفع أسعار المحروقات في الحسكة.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، إن "قسد" اعتقلت الشاب عبد الرزاق الفرحان، مع والده وشقيقه، في أثناء عودتهم من مشفى الحسكة حيث كان عبد الرزاق يخضع للعلاج، بسبب إصابته برصاص "قسد" في أثناء فضها لمظاهرة الثلاثاء.

وأضاف أن المعتقلين الثلاثة هم من أبناء قرية الحريري الواقعة شرقي مدينة الشدادي، جنوبي الحسكة.

وذكر "المصدر" أن "قسد" فرضت رقابة أمنية على شابين آخرين يتلقيان العلاج في مشفى الحسكة، بسبب إصابتهما خلال المظاهرة أيضاً، متوقعاً أن يتم اقتيادهم إلى أحد السجون بعد تماثلهما للشفاء.

وتابع: "هذه الحالات تذكرنا بممارسات قوات النظام التي تعتدي على المتظاهرين بالرصاص، وتلاحقهم بعد إصابتهم، في صورة تنفي الديمقراطية المزعومة، وتظهر الوجه الحقيقي للأجهزة الأمنية في قوات سوريا الديمقراطية".

وخرج العشرات يوم الثلاثاء في مناطق سيطرة "قسد" بمظاهرات، احتجاجاً على قرار "الإدارة الذاتية" رفع أسعار المحروقات، وذلك قبل أن تعود وتلغيه في اليوم التالي.

وتضمن القرار الملغى رفع أسعار المحروقات بنحو 100% و350%، حيث وصل سعر ليتر البنزين السوبر إلى 410 ليرات سورية، بعد أن كان سعره 210، والبنزين الممتاز المستورد بلغ سعره 1950 ليرة سورية، بعد أن كان 1350 ليرة، وشملت الزيادة أسطوانات الغاز المنزلي والصناعي وجميع أنواع المحروقات.