الحسكة.. عصيان سجناء من "التنظيم" ومفاوضات مع التحالف (فيديو)

تاريخ النشر: 04.05.2020 | 11:57 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نفذ عناصر مِن تنظيم "الدولة"، أمس الأحد، عصياناً داخل سجن "الصناعة" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في حي غويران بمدينة الحسكة.

وحسب شبكات إخبارية محلّية، فإن أسباب العصيان نتيجة استمرار سوء معاملة "قسد" للعناصر السجناء مِن تنظيم "الدولة"، وللمطالبة بتحسين أوضاعهم ووضع السجن تحت إدارة التحالف الدولي.

وأضافت الشبكات، أن "قسد" أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محيط سجن "الصناعة" لـ احتواء العصيان - الثاني خلال أسبوع في السجن ذاته -، تزامناً مع تحليق مكثّف لـ طائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة.

وذكر المتحدث باسم "قسد" (كينو كبريل)، أن عناصر تنظيم "الدولة" بدؤوا عصياناً "واسع النطاق"، مساء السبت الفائت، خلعوا خلاله أبواب المهاجع والممرات، ما استدعى "تدخل القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب".

وبعد يومٍ كامل مِن العصيان، أعلنت "قسد" السيطرة على سجن "الصناعة"، وذلك بعد إجراء مفاوضات مشتركة بين ممثلين عن "قسد" وقوات التحالف الدولي مِن جهة، وعناصر تنظيم "الدولة" السجناء مِن جهةٍ أخرى.

وأشارت شبكة "فرات بوست" إلى أن "قسد" سحبت الآليات العسكرية التي استقدمتها إلى محيط سجن "الصناعة"، كما فتحت جميع الطرقات المؤدية إلى محيط السجن، بعد أن أغلقتها خلال محاولتها السيطرة على العصيان.

ويضم "سجن الصناعة" في حي غويران قرابة 5 آلاف مقاتل مِن تنظيم "الدولة"، وسبق أن شهد السجن حالة عصيان كبيرة، منذ نحو شهر، وحسب ناشطين فإن السجن كان سابقاً مركز تأهيل وإصلاح المساجين (الأحداث)، وحوّلته "قسد" إلى سجن للمتهمين بالتعاطف والتعامل مع "التنظيم"، وأن غالبية المساجين مِن سكان جنوب الحسكة وريف دير الزور.

اقرأ أيضاً.. عصيان داخل سجن غويران وفرار أربعة من سجناء تنظيم "الدولة"

يشار إلى أن "قسد" - بدعمٍ مِن التحالف الدولي - تحتجز الآلاف مِن عناصر تنظيم "الدولة" مِن مختلف الجنسيات داخل سجونها المنتشرة شمال شرقي سوريا، مِن الذين أٌسروا أو استسلموا خلال المعارك الأخيرة شرق دير الزور، فضلاً عن احتجازها عوائل عناصر "التنظيم" في بعض المخيمات.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار