الحسكة.. الجيش الوطني يحبط عملية تفجير في رأس العين

تاريخ النشر: 07.09.2020 | 06:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

تمكّن الجيش الوطني السوري، أمس الأحد، مِن إحباط عملية تفجير في مدينة رأس العين التي يسيطر عليها، شمال غربي الحسكة.

وأوضح الجيش الوطني عبر معرّفاته الرسميّة أنّ أجهزته الأمنيّة ضبطت دراجة ناريّة ملغّمة - كانت معدّة للتفجير - قرب دوّار البريد وسط مدينة رأس العين، وتمكّنوا مِن تفكيكها بعد إلقاء القبض على سائقها.

دراجة مفخخة 2.jpg

 

يوم الجمعة الفائت، فجّر الجيش الوطني سيارة ملغّمة قرب قرية المبروكة في ريف رأس العين، بعد اعتقال سائقها، الذي حاول إدخالها إلى المنطقة.

اقرأ أيضاً.. اشتباكات بين الجيش الوطني و"قسد" قرب رأس العين

يشار إلى أن الجيشين التركي والوطني السوري يسيطران على مساحات واسعة شرق الفرات تمتد مِن مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة إلى مدينة تل أبيض شمالي الرقة، وبعمق يمتد إلى نحو 30 كيلومتراً يصل إلى الطريق الدولي حلب - الحسكة (M4)، وذلك عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان، يوم 9 تشرين الأول 2019.

وما تزال المناطق التي يسيطر عليها الجيشان الوطني السوري والتركي في ريفي الرقة والحسكة، تشهد سلسلة مِن التفجيرات التي توقع - في معظمها - ضحايا مدنيين، وسط اتهامات لـ"قسد" بالوقوف وراء تلك التفجيرات.