"الحزب التركستاني" يفرض إتاوات على صيادي الأسماك غرب حماة

تاريخ النشر: 06.11.2018 | 09:11 دمشق

آخر تحديث: 07.11.2018 | 06:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

اشتكى صيادو الأسماك في قرية قرقور بسهل الغاب غرب محافظة حماة من فرض مبالغ مالية من قبل الحزب الإسلامي التركستاني.

وقال مصدر من قرية قرقور طلب عدم ذكر اسمه لتلفزيون سوريا "إن الإتاوات ترتبط بفتح بوابات السد إذ يفرض " الحزب التركستاني" مبلغ 72 ألف ليرة سورية والمبلغ غير ثابت قد يصل إلى الـ 250$ على كل بوابة".

وأضاف المصدر" بطبيعة الحال يجب فتح البوابات من أجل تصريف مياه الأمطار شتاءً لتخفيف الضغط على بوابات السد، الأمر الذي سيتسبب بطوفان الأراضي الزراعية بحال عدم فتحها".

وأوضح المصدر بأن الحزب الإسلامي التركستاني بعد سيطرته على المنطقة ومشاهدته الصيادين وهم يقومون بالصيد قام بفرض إتاوات عليهم العام الماضي حيث كان المبلغ 100$ على كل بوابة، أما هذا العام فيتراوح بين 72 ألف ليرة سورية و250 $.

وأكد المصدر على أن الإتاوات تدفع شهريا لشخص اسمه " زيد التركستاني" يقوم الصيادون بجمعها فيما بينهم.

كما أشار إلى أن الحزب التركستاني حدد ثلاثة أيام يقوم بها مقاتلوه بجمع أسماك تتراوح كميتها بين 100 – 200 كيلو غرام من الصيادين، بالإضافة لـ 2 كغ سمك من كل صياد كل أربعة أيام من أجل الأكل.

ويسيطر الحزب الإسلامي التركستاني الذي يعتبر من التشكيلات الجهادية في سوريا على منطقة قرية القرقور ومحيطها.

يذكر أن صيد الأسماك في منطقة سهل الغاب التابعة لمحافظة حماة مصدر رزق لعشرات العائلات ويعتبر من الهوايات المفضلة لدى سكان المنطقة، وقد دأب الأهالي على الخروج للصيد للترويح عن أنفسهم وتأمين وجبة غذائية لذويهم، وفي حالات قليلة للتجارة والبيع.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا