"الحر" يقبض على مجموعات جديدة لـ تنظيم "الدولة" في درعا

تاريخ النشر: 27.05.2018 | 15:05 دمشق

آخر تحديث: 31.05.2018 | 14:36 دمشق

تلفزيون سوريا

ألقت فصائل عسكرية في درعا، القبض على مجموعات جديدة مِن تنظيم "الدولة" في قرية "أم ولد" بالريف الشرقي، أثناء محاولتهم التسلل والوصول إلى منطقة "حوض اليرموك" في الريف الغربي.

وقال ناشطون محليّون لـ موقع تلفزيون سوريا، إن "جيش الثورة" التابع لـ الجيش السوري الحر ألقى القبض، خلال اليوم الأحد وأمس السبت، على 35 عنصراً مِن تنظيم "الدولة" في منطقة الوادي والسهول المحيطة بقرية "أم ولد"، قادمين مِن محافظة السويداء.

وأضاف الناشطون - نقلاً عن مصادر في "جيش الثورة" -، أن بعض المجموعات التي ألقي القبض عليها، كانت تنسّق مع أشخاص في محافظة درعا، مِن أجل نقلهم إلى منطقة "حوض اليرموك" الخاضعة لـ سيطرة "جيش خالد بن الوليد" (المتهم بالبتعية لـ"التنظيم").

وأعلن "تجمع ألوية العمري" التابع للجيش الحر في وقت سابق، أول أمس الجمعة، إلقاء القبض على مجموعة من عناصر تنظيم "الدولة" مؤلفة من 19 عنصراً حاولوا التسلل إلى قرى حوران، مناشداً جميع الفصائل العسكرية في المنطقة، تشديد نقاط الحراسة.

وسبق أن ألقت حواجز "جيش الإسلام"، يوم الخميس الفائت، وبالتعاون مع فصائل أخرى في منطقة المليحة الشرقية، القبض على 22 عنصراً مِن تنظيم "الدولة"، حاولوا التسلل إلى ريف درعا الغربي عبر معبر "صما"، قادمين مِن محافظة السويداء.

وحسب تصريحات "دار العدل في حوران"، فإن قوات النظام سهّلت لـ عناصر تنظيم "الدولة" عملية مرورهم مِن محافظة السويداء، في حين رجّحت مصادر عسكرية، أن  النظام يهدف مِن ذلك إلى خلق حالة "إرباك وبلبلة" في محافظة درعا، في ظل أنباء عن سعيه اقتحام المنطقة.

يأتي ذلك، بعد وصول مئات العناصر مِن تنظيم "الدولة" تقلهم عشرات الشاحنات، إلى منطقتي الأشرفية والعورة في ريف السويداء عبر "بير القصب"، قادمين مِن آخر مناطقهم جنوب دمشق، بعد اتفاق توصّلوا إليه مع النظام، قضى بإخلاء العناصر مِن مخيم اليرموك والحجر الأسود إلى البادية السورية، ومن يرغب مِن المدنيين إلى محافظة إدلب.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا