الحريري: النظام يُدفع لعمل عسكري في إدلب وعملية عين عيسى ستتوسع

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 05:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال رئيس "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، نصر الحريري، إن "هناك إصراراً من النظام وحلفائه، مدفوعين بأطراف أخرى، لبدء عملية عسكرية في محافظة إدلب".

وأوضح الحريري أنه "رغم كل الجهود والاستعدادات هناك تحديات جمة، منها الانتخابات الرئاسية الهزلية غير الشرعية التي يقوم بها النظام، وينبغي على الدول الداعمة للحل السياسي عدم الاعتراف بها سياسياً وقانونياً لنهز شرعية النظام"، وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول" التركية.

وأشار إلى "إصرار النظام وحلفائه مدفوعين بأطراف أخرى لبدء عملية عسكرية في إدلب متذرعين بمحاربة الإرهاب".

وأضاف الحريري "لدينا شك كبير في أن النظام وإن طال الوقت سيفكر بهذه العملية، ومن أولى الأوليات أن نحمي المنطقة ونمنع سقوطها بيد النظام، ونحن مؤمنون بأنه أهم تحديات العام 2021 في ظل غياب الحل السياسي".

وحذّر الحريري من أن العملية العسكرية التي ينفذها "الجيش الوطني السوري" ضد "قوات سوريا الديمقراطية"، في بلدة عين عيسى شمالي محافظة الرقة "ستتوسع في الأيام المقبلة".

وقال الحريري "إن لم تنسحب قسد من هذه المناطق، فإن الوضع مفتوح على كل الخيارات، والعملية العسكرية ستتوسع في الأيام المقبلة".

ورأى أن "العمليات العسكرية بدأت مدفوعة باستفزازات من قبل قسد، عبر القصف وخلاياها النائمة، واستهداف الأمن في المناطق المحررة، وهو ما استدعى التحرك في الفترة الماضية".

وأعلن الفيلق الأول التابع للجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا الأحد الماضي، بدء ما سماها معركة "تحرير بلدة عين عيسى" بريف الرقة، ليليها قصف لمواقع "وحدات حماية الشعب" الكردية القريبة من قبل الجيش التركي، دون أي تقدم يذكر على الأرض.

 

 

اقرأ أيضاً: توقف عمل الطريق المحمي روسياً بين تل تمر وعين عيسى

مقالات مقترحة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق