الحرس الثوري يُجري تدريبات على مجسمات "نيميتز" الأميركية

تاريخ النشر: 29.07.2020 | 17:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أجرت ميليشيات الحرس الثوري الإيراني تدريبات عسكرية على مجسمات لحاملات طائرات أميركية، وذلك على وقع توتر متزايد الحدة بين إيران والولايات المتحدة.

وأطلقت إيران على التدريبات اسم "مناورات الرسول الأعظم 14"، وتمت قرب مضيق هرمز، الممر البحري الرئيسي بالنسبة لخمس الإنتاج العالمي من النفط، حيث قامت القوات الجوية والبحرية التابعة للـ حرس الثوري بشن هجوم على نموذج حاملة الطائرات الأميركية من فئة "نيميتز"، وتفجيره، أمس الثلاثاء، بوجود صفوف من مجسمات طائرات مقاتلة على جانبي مدرج الهبوط، بحسب وكالة إرنا الإيرانية.

وقال حسين سلامي قائد ميليشيا الحرس الثوري للتلفزيون الرسمي إن "ما تم عرضه اليوم في هذه التدريبات، على مستوى القوات الجوية والبحرية، كان كله هجومياً".

من جانبها، علقت ريبيكا ربياريتش المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأميركي، والذي مقرّه البحرين، على الحادثة قائلة: "نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات"، وأضافت "نرى دائماً هذا النوع من السلوك متهوراً وغير مسؤول".

وتابعت المسؤولة الأميركية أن البحرية الأميركية "تقوم بتدريبات دفاعية مع شركائها لتعزيز الأمن البحري وحرية الملاحة، في حين تجري إيران مناورات هجومية في محاولة للتخويف"، بحسب وكالة فرانس برس.

يذكر أن الطيران الأميركي كان قد اعترض طائرة ركاب إيرانية تابعة لشركة "ماهان إير" في الأجواء السورية. وأبلغت طهران مندوبها في الأمم المتحدة مجيد روانتشي، والذي بدوره أعلم الأمين العام أنطونيو غوتيرش أن الولايات المتحدة مسؤولة عن أي حادثة تتعرض لها الطائرة أثناء عودتها إلى العاصمة.

من جانبها بررت الولايات المتحدة اعتراض الطائرة الإيرانية حيث قال الناطق الرسمي باسم القيادة الوسطى الأميركية عبر بيان صحفي، إن "طائرة حربية أميركية من طراز إف 15 كانت تؤدي مهمة جوية روتينية لها بالقرب من قاعدة التنف التابعة لها في سوريا".

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا