"الحرس الثوري" ينشئ مهبطاً للطائرات في حقل الزملة جنوبي الرقة

تاريخ النشر: 06.05.2021 | 13:01 دمشق

الرقة - خاص

بدأت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني قبل أيام، العمل على إنشاء مهبط للطائرات المروحية في حقل الزملة جنوبي الرقة.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن آليات حفر ثقيلة وأخرى للتزفيت وتسوية الطرقات، وصلت صباح أمس الأربعاء إلى قرية الزملة الشرقية بصحبة مهندسي بناء، ليُنقلوا بعدها إلى موقع إنشاء المهبط، على مسافة كيلو متر واحد شرقي الحقل.

وأضاف "المصدر" أن عمل المهبط لن يقتصر على الطائرات المروحية، بل سيُستخدم أيضاً كمهبط للطائرات المسيرة الإيرانية الرابضة في مطار التيفور العسكري.

وأشار إلى أن ورشة العمل التي استُقدمت تضم نحو 27 آلية و6 "جبالات بيتون"، إضافة إلى 40 عاملاً و8 مهندسين، مبيناً أن الميليشيا ستنشئ مركزاً للتواصل خاصاً بالمهبط، إضافة إلى خزانات وقود ومستودعاً للذخائر تحت الأرض.

وسبق أن كشفت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، قبل أسابيع، أن ميليشيا الحرس الثوري الإيرانية، بدأت بأعمال صيانة لآبار النفط في حقل الزملة في مناطق سيطرة قوات النظام بمحافظة الرقة بعد أيام من سيطرتها عليه.

وسيطر "الحرس الثوري" على الحقل في 13 من الشهر الحالي بعد طرد قوات تابعين للفرقة الرابعة منه، وخروج الميليشيات الإيرانية من حقل الثورة وحقل العبيد النفطي وشركة توينان للغاز وتسليمها للقوات الروسية جنوبي الطبقة، وتتميز آبار الزملة النفطية بنوعية النفط فيها، إذ تعتبر مادة المازوت المستخرجة من حقل الزملة من أفضل أنواع المازوت.