الحرس الثوري يمنع خبراء روس من زيارة آثار ماري بدير الزور

تاريخ النشر: 04.04.2021 | 00:05 دمشق

آخر تحديث: 04.04.2021 | 01:12 دمشق

إسطنبول - خاص

منعت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني خبراء آثار روس من زيارة آثار ماري في قرية السيال بريف دير الزور، للمرة الثانية خلال أسبوع.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، إن "دورية تابعة للحرس الثوري الإيراني منعت أمس السبت 3 سيارات يعتقد أنها تقل خبراء آثار من الدخول إلى منطقة آثار ماري في قرية السيال بريف البوكمال".

وأضافت أن الإرانيين "أجبروا الروس على العودة باتجاه مدينة دير الزور"، مشيرة إلى أن دورية تابعة لميليشيا فاطميون اعترضت قبل نحو أسبوع طريق وفد روسي مؤلف من 4 سيارات ومنعته من الدخول إلى منطقة آثار ماري في المنطقة نفسها.

يذكر أنه في آب من العام الماضي، كشفت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، عن استمرار عناصر ميليشيا "حزب الله العراقي" بالتنقيب عن الآثار في المناطق الخاضعة لسيطرتهم في محافظة دير الزور شرقي سوريا، ونقلهم لقطع أثرية إلى العراق.

كما حولت ميليشيا أبو الفضل العباس التابعة للحرس الثوري الإيراني قلعة الرحبة الأثرية في مدينة الميادين إلى مستودع أسلحة، في آذار الفائت.

واستخدمت الميليشيا مستودع الأسلحة الذي أنشأه تنظيم الدولة في أحد أقبية القلعة الواقع تحت الأرض أثناء فترة سيطرته على المنطقة، ونقلت إلى المستودع أسلحة نوعية خوفاً من استهدافها بالغارات الجوية".