"الحرس الثوري" يطلب 50 ألف دولار لإطلاق معتقل لديه بالبوكمال

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 23:45 دمشق

إسطنبول - خاص

كشف مصدر من داخل مدينة البوكمال لموقع تلفزيون سوريا، عن مطالبة ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني لعائلة معتقل لديها بمبلغ مالي كبير لقاء إطلاقه.

 المصدر قال إن المبلغ يقدر بنحو 50 ألف دولار أميركي، حيث طلبته الميليشيا عن طريق أحد قيادات ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي المعروف باسم "أبو حسين العراقي" التابع لها.

 وتحتجز الميليشيا المعتقل منذ نحو شهرين، وتتهمه بتصوير مقرات لها في قرية الهري على الحدود السورية- العراقية.

من جانبها طلبت عائلة المعتقل الميليشيا إمهالها فترة شهر من الزمن، حتى تتمكن من تأمين المبلغ المطلوب.

وتعتبر هذه الحالة الثالثة التي تطلب فيها ميليشيا "الحرس الثوري" مبالغ مالية لقاء إطلاق سراح معتقلين لديها في البوكمال.

وكانت الحالة الأولى سجلت قبل نحو سنتين لمعتقل من قرية الهري، والحالة الثانية وقعت قبل شهرين، حينذاك طلبت الميليشيا مبالغ وصلت لـ 100 ألف دولار مقابل إطلاق سراح المعتقلين.

ومنذ نهاية عام 2017، تسيطر عشرات الميليشيات الإيرانية على مدينة البوكمال وأجزاء من الريف الشرقي في دير الزور، حيث تتمدد هناك وتؤمن الطريق الواصل بين العراق وسوريا،