الحرس الثوري يحتجز صهاريج نفط للقاطرجي بريف دير الزور

21 تشرين الثاني 2020
 دير الزور ـ خاص

احتجزت ميليشيات الحرس الثوري الايراني سبع شاحنات نفط تعود لشركة القاطرجي إحدى الأذرع الاقتصادية لنظام الأسد وقتلت أحد السائقين، على طريق ديرالزور- تدمر، بحسب مصادر محلية خاصة.

وقالت المصادر لـ موقع تلفزيون سوريا "إن الحرس الثوري الإيراني الموجود في محطة " T3" على طريق ديرالزور - تدمر ، أوقف سبع شاحنات للقاطرجي أثناء  توجهها الى مصفاة  حمص".

وأضافت أن شاحنتين حاولتا الفرار من الحرس الثوري، ليقوم الأخير بملاحقتها و إطلاق النار على السائقين مما تسبب بمقتل أحدهم و اصابة الآخر بجروح طفيفة.

و أكدت المصادر  مرور رتل عسكري روسي  قادم من مطار تدمر العسكري في موقع الحادث خلال احتجاز الشاحنات، لكنه لم يتدخل في الحادثة، وتابع الرتل مسيره إلى مطار ديرالزور العسكري.

اقرأ أيضا: من العراق وقسد.. مئات صهاريج النفط تتجه إلى مناطق سيطرة النظام

وبشكل مستمر تدخل صهاريج النفط التابعة لشركة حسام القاطرجي المرتبط بنظام الأسد إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد". 

وفي 17 من تموز الفائت، عادت قضية بيع النفط لنظام الأسد إلى الواجهة عقب تسجيل مصوّر بثّته قناة "روسيا اليوم"، يُظهر صهاريج مليئة بالنفط الخام، قالت القناة إنها وصلت إلى مصفاة حمص قادمة من مناطق سيطرة "قسد".

 

 

يذكر أن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات عام 2018، على محمد القاطرجي وشركته للنقل بالشاحنات، لأنها قامت بلعب دور الوسيط في تجارة النفط بين نظام الأسد وتنظيم الدولة.

وتسيطر "قسد" على معظم حقول النفط والغاز شرقي سوريا، من أكبرها حقل العمر النفطي وحقل كونيكو للغاز اللذين سيطرت عليهما "قسد" في أواخر 2017.

 

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا