الحرس الثوري يتوعّد بهجمات إضافية في حال ردّت واشنطن

تاريخ النشر: 08.01.2020 | 03:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

توعد الحرس الثوري الإيراني، الولايات المتحدة الأميركية برد "أشد عنفاً وسحقاً" في حال رد الجيش الأميركي على الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدتي "عين الأسد" وأربيل الأميركيتين، بالعراق، فجر الأربعاء.

وجاء ذلك في بيان صادر عن الحرس الثوري، قال فيه " سيتم استهداف مصدر الأعمال العدائية والعدوانية التي تستهدف إيران. ونحن لا نفرق بين النظام الصهيوني ولنظام الأمريكي المجرم فيما ارتكبوه من ذنب".

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن مصادر من الحرس الثوري قولها إن أي رد أميركي على هجوم عين الأسد سيقابل بهجوم صاروخي على إسرائيل. وكذلك قالت وكالة مهر الإيرانية بعد انتهاء الهجومين الصاروخيين "الطيران الحربي الإيراني ينطلق من قواعده قبل قليل".

وقال البنتاغون إن إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخاً باليستياً على قاعدتي أربيل و"عين الأسد" التي تتمركز بهما القوات الأمريكية بالعراق.

 

اقرأ أيضاً: إيران تشنّ هجوماً صاروخياً ثانياً ضد القواعد الأميركية في العراق (فيديو)

 

وأوضح جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون في بيان "نعمل على تقييم أولي للأضرار" موضحا أن القاعدتين المستهدفتين هما قاعدة عين الأسد الجوية وقاعدة أخرى في مدينة أربيل.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني أنه شنّ هجومين صاروخيين على القواعد الأميركية في العراق، وذلك ضمن عملية "الانتقام" لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني.

واجتمع الرئيس الأمريكي عقب الهجوم مع وزيري الدفاع والخارجية ورئيس هيئة الأركان في البيت الأبيض لبحث القصف الإيراني على قواعد أمريكية في العراق.

ونقلت قناة "سي بي إس" عن مسؤول في الجيش الأميركي قوله"لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الهجوم علی قاعدة عین الأسد".

ووضعت الولايات المتحدة قواتها ودفاعاتها الصاروخية في الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى عقب التهيديدات الإيرانية، بحسب ما نقلت شبكة "سي إن.إن" عن مسؤولين أميركيين.

وأعلن البيت الأبيض عن خطاب مرتقب للرئيس الأميركي دونالد تركب بعد ضربات الصواريخ الباليستية الإيرانية على القواعد الأميركية في العراق.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا