"الحرس الثوري" يبدأ بصيانة آبار نفط في حقل الزملة جنوبي الرقة

تاريخ النشر: 17.03.2021 | 20:22 دمشق

الرقة - خاص

كشفت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، أن ميليشيا الحرس الثوري الإيرانية، بدأت بأعمال صيانة لآبار النفط في حقل الزملة في مناطق سيطرة قوات النظام بمحافظة الرقة بعد أيام من سيطرتها عليه.

وقالت المصادر إن الميليشيا بدأت بأعمال الصيانة بعد استقدامها مهندسين إيرانيين متخصصين مهمتهم تشغيل آبار النفط والغاز في حقل الزملة جنوبي مدينة الرقة.

وأضافت المصادر أن عملية الصيانة قد تستمر لأشهر، واستقدمت الميليشيا الخبراء بعد التنسيق مع قوات النظام وعددهم 5 مهندسين بالإضافة إلى طاقم من العمال والفنيين والآليات لإعادة تأهيل الحقل والبدء بإنتاج الغاز والنفط منه.

وذكرت المصادر أن الميليشيا تنوي الاستفادة من الحقل ببيع جزء كبير من إنتاجه وتخصيص جزء من إنتاجه كرواتب للمنتسبين إليها وتهريب الفائض إلى خارج الأراضي السورية أو بيعه داخلياً.

وأشارت المصادر أن حقل الزملة يتضمن آباراً نفطية وأخرى للغاز الطبيعي، تضررت خلال فترة سيطرة تنظيم الدولة عليها من جراء المعارك، وقصف التحالف الدولي.

روسيا تتسلم حقول نفط جديدة في الرقة

وسيطر "الحرس الثوري" على الحقل في 13 من الشهر الحالي بعد طرد قوات تابعين للفرقة الرابعة منه، وخروج الميليشيات الإيرانية من حقل الثورة وحقل العبيد النفطي وشركة توينان للغاز وتسليمها للقوات الروسية جنوبي الطبقة.

وتتميز آبار الزملة النفطية بنوعية النفط فيها، إذ تعتبر مادة المازوت المستخرجة من حقل الزملة من أفضل أنواع المازوت.

وسبق أن أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، بمقتل مهندس إيراني في حقل نفطي تسيطر عليه روسيا في دير الزور.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، منحت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة لنظام الأسد شركة كابيتال الروسية، حق التنقيب الحصري عن النفط قبالة سواحل محافظة طرطوس.

عصيان مدني وجاهزية عسكرية رداً على خرق النظام لاتفاق درعا البلد
"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد