الحرس الثوري الإيراني يهدد باحتجاز ناقلة نفط بريطانية

تاريخ النشر: 05.07.2019 | 18:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني اليوم الجمعة إنه سيكون من "واجب" طهران احتجاز ناقلة نفط بريطانية إذا لم يُفرج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق فورا.

وذكر محسن رضائي في تغريدة على تويتر "إذا لم تفرج بريطانيا عن ناقلة النفط الإيرانية سيكون على السلطات (الإيرانية) واجب احتجاز ناقلة نفط بريطانية".

وفي السياق نفسه قال متحدث باسم حكومة جبل طارق اليوم الجمعة إن طاقم ناقلة النفط الإيرانية العملاقة التي احتجزت في جبل طارق يخضعون للاستجواب كشهود وليس كمجرمين في مسعى لتحديد طبيعة الشحنة ووجهتها النهائية.

وذكر المتحدث أن أغلب الطاقم، الذي يضم 28 فرداً ظلوا على متن الناقلة العملاقة، من الهنود وبعضهم من باكستان وأوكرانيا. وظلت الشرطة ومسؤولو الجمارك على متن الناقلة لإجراء التحقيقات لكن مشاة البحرية الملكية البريطانية غير موجودين.

وفي أول رد أميركي على العملية أعرب مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، أمس عن ترحيبه باحتجاز حكومة منطقة جبل طارق، ناقلة نفط إيرانية، واصفاً الأمر بـ "الخبر الرائع".

وفي وقت سابق الخميس، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة التي كانت متوجهة إلى نظام الأسد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"