الحرائق تلتهم آلاف الأمتار من الأحراج في ريفي اللاذقية وحمص

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 22:32 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2020 | 23:03 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

التهمت النيران اليوم السبت، مئات الأمتار من المساحات المزروعة بالأشجار الحراجية في بلدة صلنفة القريبة من مدينة اللاذقية، بالتزامن مع ارتفاع في درجات الحرارة في عموم الأراضي السورية.

 وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي ألسنة النيران تلتهم عشرات الأمتار من الأشجار في بلدة صلنفة لتسارع فرق فوج إطفاء اللاذقية لإخمادها دون معرفة سبب نشوبها.

 

 

وقالت وسائل إعلام مقربة من النظام إن حريقاً اندلع في أراضي صلنفة التحتانية ودخلت في مرحلة التبريد فيما لا تزال المحاولات مستمرة لإطفاء الحريق في محمية صلنفة الذي اندلع صباح اليوم السبت منعاً لتجدد اشتعال النيران.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن قائد فوج إطفاء اللاذقية مهند جعفر أن الحريق الذي لم تعرف أسبابه حتى الآن اندلع في الأحراج الشرقية لمنطقة صلنفة حيث بذل عناصر الإطفاء جهوداً كبيرة للسيطرة عليه والحيلولة دون اتساعه وتم إخماده.

ولفت "جعفر" إلى أن فرق الإطفاء وآليات مديرية الزراعة تعمل على إخماد حريق آخر اندلع في أحراج موقع جبل الشعرة بريف اللاذقية حيث تعمل على السيطرة عليه للحيلولة دون انتشاره إلى مناطق أوسع.

وأشار "جعفر" إلى أن عناصر الإطفاء أخمدوا أمس الجمعة، 13 حريقاً في أنحاء متفرقة بينما تتواصل عمليات إخماد الحريق في الأحراج القريبة من قرية الغنيمية بريف اللاذقية الشمالي.

وفي السياق، ذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" أن كوادر فوج إطفاء حمص تمكنوا فجر اليوم السبت من إخماد حريق نشب بأحراج بلدة بعيون بريف حمص الغربي.

والتهمت النيران العام الفائت مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية المزروعة بمحصولي القمح والشعير في منطقة الجزيرة السورية، دون معرفة الأسباب ما تسبب بخسارة مئات الملايين للمزارعين.