الحافلات تدخل إلى كفريا والفوعة و"تحرير الشام" توضح بنود الاتفاق

تاريخ النشر: 18.07.2018 | 15:07 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

دخل صباح اليوم الأربعاء عشرات الحافلات إلى بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب لإجلاء مسلحي قوات النظام والمليشيات خارج مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن 88 حافلة وسيارات إسعاف دخلت إلى البلدتين عبر ممر تل العيس في ريف حلب الجنوبي الغربي لتنفيذ الاتفاق المبرم بين الإيرانيين وهيئة تحرير الشام.

بدورها نقلت شبكة إباء المقربة من "الهيئة" عن عبد الله الحسن المشرف على عملية التفاوض إن "الاتفاق تضمن انسحاب المليشيات من البلدتين، مع السماح بالبقاء لمن أراد منهم والخروج لمن يرغب من المدنيين"، في المقابل سيفرج النظام عن 1500 معتقل.

وأضاف الحسن أن الاتفاق تضمن أيضاً إفراج مليشيا "حزب الله" عن 37 أسيراً محتجزين في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، فضلاً عن أربعة أسرى داخل بلدة الفوعة.

وأكدت خلية "الإعلام الحربي" التابعة لمليشيا حزب الله اللبناني دخول دفعتين من الحافلات إلى كفريا والفوعة، تضمان 80 حافلة، وستتبعهما دفعة ثالثة لنقل 6900 مسلح ومدني من البلدتين إلى مناطق سيطرة النظام.

يذكر أن هيئة تحرير الشام عقدت اتفاقات مشابهة مع قوات النظام كان آخرها إخراج عدد من مسلحي البلدتين المحاصرتين مقابل إخراج عناصر هيئة "تحرير الشام" من مخيم اليرموك باتجاه محافظة إدلب.

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة