الجيش الوطني يواصل إرسال التعزيزات إلى جبهات شمال حماة

تاريخ النشر: 19.05.2019 | 15:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

انطلقت اليوم الأحد دفعة جديدة من الجيش الوطني العامل شمال حلب، باتجاه خطوط المواجهة بريف حماة الشمالي، للمشاركة في التصدي لهجمات النظام.

وقال الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني لموقع تلفزيون سوريا إن مجموعات الجيش الوطني بدأت منذ يوم الجمعة الماضي بالانطلاق نحو ريف حماة الشمالي، لتعزيز خطوط التماس إلى جانب الفصائل الموجودة في المنطقة.

وأوضح حمود بأن معظم المجموعات المشاركة من الجيش الوطني هم من أبناء إدلب وحماة والمنطقة الشرقية، وأنه تم إرسالهم بالسلاح والعتاد الكامل.

ونشر موقع "نداء سوريا" اليوم الأحد صوراً لتعزيزات أرسلتها الجبهة الشامية إحدى مكونات الفيلق الثالث من الجيش الوطني، لمؤازرة الجبهة الوطنية للتحرير والتصدي لقوات النظام التي تحاول منذ أيام التقدم في المنطقة.

 

 

وسبق ذلك وصول مجموعات من مختلف فصائل الجيش الوطني، إلى جبهات القتال شمال حماة، معظمهم من مقاتلي الفصائل التي هاجمتها هيئة تحرير الشام العام الماضي ومطلع العام الحالي، والذين تم طردهم من مدنهم وقراهم إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني.

وأكد ناشطون أن هيئة تحرير الشام رفضت في البداية دخول أية مجموعات من الجيش الوطني إلى إدلب والأرياف المحيطة بها، ثم وافقت على ذلك بعد مفاوضات بين الطرفين بالإضافة إلى ضغط من الجبهة الوطنية للتحرير وتركيا.

وتعد هذه المرة الأولى التي يرسل فيها الجيش الوطني تعزيزات إلى خارج مناطق سيطرته شمال وشرق حلب.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام