الجيش الوطني يعتقل 41 مدنياً في عفرين منذ مطلع كانون الأول

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 15:29 دمشق

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اعتقال 41 مدنياً في منطقة عفرين شمال غربي حلب، على يد فصائل الجيش الوطني السوري، منذ مطلع الشهر الجاري.

وقالت الشبكة إن قوات الجيش الوطني شنت حملة دهم يوم الثلاثاء الفائت في قريتي مستكا وأرنده التابعتين لمدينة عفرين، واعتقلت 10 مدنيين، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب تقرير الشبكة، فقد صادرت القوات هواتف المعتقلين ومنعوهم من التواصل مع ذويهم.

وأعربت الشبكة السورية عن تخوفها من تعرض المعتقلين لعمليات تعذيب، "وأن يصبحوا في عداد المختفين قسرياً كحال 85% من مجمل المعتقلين". حيث سجلت الشبكة اعتقال فصائل المعارضة لـ 3262 مواطناً سورياً.

وفي الـ 20 من الشهر الجاري، قامت قوات الجيش الوطني بحملة دهم واعتقال في بلدة معبطلي التابعة لمدينة عفرين، واعتقلت 13 مدنياً، دون أن يتم إبلاغ ذويهم بمعلومات عنهم.

وكذلك اعتقلت قوات الجيش الوطني في الـ 10 من الشهر الجاري، 15 مدنياً، في قرية بعية التابعة لمدينة عفرين، واقتيادهم إلى أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها.

وشنت قوات الجيش الوطني حملتي دهم في الثاني من الشهر الجاري، في قريتي ميدانكي وأنقلة التابعتين لمدينة عفرين، حيث اعتقلت آذاد إسماعيل من منزله في ميدانكي، وحسين إبراهيم اليكو (32 عاماً)، ودليل رشيد اليكو (24 عاماً)، من أبناء قرية أنقلة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا