الجيش الوطني يضبط ملغمة قادمة من مناطق سيطرة "قسد" شمال الرقة

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 09:18 دمشق

الرقة - خاص

ضبط عناصر من الجيش الوطني السوري مساء أمس الجمعة، سيارة ملغمة كانت معدة للتفجير قادمة من مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، قرب بلدة سلوك شمال الرقة.

وقالت مصادر مطّلعة إن الجيش الوطني تمكن بالتنسيق مع الجيش التركي من تفجير سيارة ملغمة بعد العثور عليها في قرية أبو رديني وكانت متجهة لمناطق سيطرة الجيش الوطني، وأتلفوها قرب قرية أبو حيّة التابعة لبلدة سلوك.

بدوره، قال مصدر في جيش الشرقية التابع للجيش الوطني السوري لـ موقع تلفزيون سوريا إن معلومات دقيقة وصلتهم، بعبور سيارة من مناطق سيطرة "قسد" عبر طريق التروازية شمال الرقة عن طريق مهربين، إلى منطقة أبو رديني بريف سلوك حيث جرى اعتقال صاحب السيارة وتفجير السيارة عن بعد.

اقرأ أيضاً: خطة لضبط الأمن شمالي سوريا.. ما مضمونها؟ وما مدى فعاليتها؟

وسبق أن استنكرت وزارة الدفاع التركية التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا مدينة اعزاز وبلدة بزاعة، بعد يوم من تفجير آخر في مدينة عفرين. واتهمت وحدات حماية الشعب التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية بالوقوف وراء هذه الهجمات، وقالت: إن هدف "قسد" هو إراقة الدماء شمالي سوريا.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني سلسلة من التفجيرات، كان أكبرها انفجار سيارة ملغمة في سوق شعبي بمدينة عفرين في 28 من شهر نيسان الماضي، والذي خلف 42 قتيلاً، وأكثر من 61 مصاباً.

اقرأ أيضاً: عفرين: مقتل 5 مدنيين وجرح 25 في انفجار سيارة ملغمة | فيديو وصور

اقرأ أيضاً.. "الحر" يبث اعترافات خلية لـ"YPG" ضالعة بتفجيرات في ريف حلب