الجيش الوطني يصد محاولة تقدم لـ "قسد" شمال الحسكة

20 تشرين الثاني 2020
الحسكة - خاص

صدَّ الجيش الوطني السوري المدعوم تركياً، ليل الخمس – الجمعة، محاولة تقدم لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال الحسكة.

وقال مصدر عسكري لـ موقع تلفزيون سوريا فضّل عدم الكشف عن هويته إن الجيش الوطني صد محاولة تقدم لـ "وحدات حماية الشعب" العمود الفقري نحو مواقع الجيش الوطني قرب بلدة "أم عشبة" بريف أبو راسين شمال الحسكة.

وأضاف المصدر أن مقاتلي الجيش الوطني السوري ردوا على محاولة التقدم بقصف مدفعي على مواقع "قسد" في قرى أم عشبة ودادا عبدل التابعة لمنطقة أبو راسين شمال الحسكة ما أسفر عن إصابة عنصرين من "قسد" تم نقلهم إلى مستشفى تل تمر وتزامن القصف مع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الطرفين.

وتتكرر محاولات تسلل "قسد" بشكل شبه يومي إلى مواقع الجيش الوطني في منطقة "نبع السلام" في حين يرد الجيش الوطني السوري بالمدفعية لمنع عمليات التسلل.

وسبق أن استهدفت "وحدات حماية الشعب - YPG" بصاروخ موجّه، سيارة للجيش الوطني في منطقة عفرين - الحدودية مع تركيا - شمال غربي حلب، ما أدى إلى إصابة قيادي ومقتل أحد مرافقيه.

وسبق أن قصف الجيش الوطني السوري مواقع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، وقوات النظام، مما تسبب بإصابات في صفوفهم، في ريفي الرقة والحسكة، شمال شرقي سوريا.

وخلال الفترة الماضية ارتفعت وتيرة القصف المدفعي من قبل الجيش الوطني على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في ريف عين عيسى شمال الرقة وريف تل تمر شمال الحسكة.

اقرأ أيضاً: اجتماع بين "قسد" والروس عقب هجوم للفصائل شمالي الرقة

وتشهد المناطق الفاصلة بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش الوطني السوري اشتباكات متقطعة وقصفاً متبادلاً، دون أي تقدمٍ جغرافي من الطرفين.

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا