icon
التغطية الحية

الجيش الوطني يسيطر على مزيد من القرى في محيط رأس العين وتل أبيض

2019.10.11 | 21:12 دمشق

20191010_2_38667454_48355795.jpg
قوات الجيش الوطني المشاركة في عملية "نبع السلام" (الأناضول)
تلفزيون سوريا - متابعات
+A
حجم الخط
-A

أعلن الجيش الوطني السوري اليوم الجمعة، سيطرته على أربع قرى وموقع استراتيجي في محيط مدينتي رأس العين وتل أبيض، وذلك ضمن عملية "نبع السلام" التي دخلت مرحلة التوغل البري يوم أمس الخميس.

وأصدر الجيش الوطني بيانات أعلن فيها سيطرته على قريتي حلاوة ومحربل جنوب شرق مدينة تل أبيض شمال الرقة، في حين كانت قد سيطر يوم أمس على قرى دير عاشق والحاوي وتل فندر واليابسة وحميدة واقصاص والدادات والمشيرفة مشرفة الحاوي وبرزان ومزارع المسيحي وحاج علي وبني مشهور. وتقع هذه القرى شرقي وغربي مدينة تل أبيض.

أما في محاور مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، فقد سيطر الجيش الوطني اليوم على قرى تل حلف وأصفر نجر ومنطقة الصوامع.

واغتنم الجيش الوطني بيك آب مزودا برشاش من عيار 23 مم في بلدة تل حلف، وقاعدة إطلاق صواريخ من نوع كونكورس، في محاور شرقي مدينة رأس العين.

وكان الجيش التركي والجيش الوطني قد شنّا مساء أمس الخميس، هجوماً على مدينة رأس العين، بهدف السيطرة عليها وطرد قوات سوريا الديمقراطية منها.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن هجوم الجيش التركي والجيش الوطني على مدينة رأس العين يتم عبر ثلاثة محاور.

ونفى الرائد هيثم حمود المتحدث باسم الجيش الوطني في تصريح لمراسل تلفزيون سوريا دخول أحياء رأس العين حتى الآن، لكنه أكد وصول الاشتباكات إلى محيطها.

 في حين أكد مصدر عسكري لمراسل تلفزيون سوريا وصول تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش الوطني والجيش التركي لاقتحام المدينة.