الجيش الوطني السوري يستهدف "قسد" بمحيط منبج

تاريخ النشر: 19.12.2020 | 07:14 دمشق

إسطنبول - خاص

اندلعت اشتباكات وُصفت بـ "العنيفة" بين الجيش الوطني السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على محور "توخار الصغير" شمال شرقي مدينة منبج في ريف حلب.

مصادر من داخل "مجلس منبج العسكري" التابع لـ "قسد" قالت لموقع تلفزيون سوريا، اليوم السبت، إن مجموعة من فصائل الجيش الوطني السوري حاولت التقدم نحو قرية "التوخار الصغير"، بالتزامن مع تمهيد مدفعي للجيش التركي بالمدفعية الثقيلة على المنطقة .

وأشارت إلى أن الاشتباكات جرت مساء أمس الجمعة، وأن "قسد" لم تعلن حتى الساعة، وقوع أي إصابة في صفوفها أو في صفوف المدنيين، مؤكدة استمرار الاشتباكات حتى ساعة فجر اليوم.

وأضافت أن قذيفتين من مدافع الهاون أطلقتها قاعدة الجيش الاحتلال التركي، المتمركزة على أطراف قرية عون الدادات، شمال مدينة منبج استهدفت قرى ماصي و شمدان.

ولفتت المصادر إلى أن قوات نظام الأسد التي تنتشر في محيط منبج التزمت مواقعها ولم تتدخل.

وكانت قوات نظام الأسد انتشرت في منبج ومناطق أخرى شمال شرقي سوريا إثر اتفاق مع "قسد" في تشرين الأول 2019، حيث جاء الاتفاق في أعقاب عملية "نبع السلام" التركية.

وتسيطر "قسد" على كامل مدينة منبج، منذ مطلع العام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم "الدولة" بدعم جوي من "التحالف الدولي"، وتشهد المدينة بين الحين والآخر تشهد المدينة إضرابات ضد انتهاكات "قسد"، آخرها ضد سياسة "التجنيد الإجباري" الذي فرضته على شباب المدينة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج