الجيش اللبناني يعثر على مواد كيميائية في مرفأ بيروت

تاريخ النشر: 12.09.2020 | 07:26 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

إسطنبول - وكالات

عثر الجيش اللبناني على مواد كيميائية مختلفة يوم أمس الجمعة في أحد عنابر مرفأ بيروت، وقام بمعالجتها بطريقة علمية.

وأوضحت قيادة الجيش، في بيان، أن "وحداته تواصل العمل فيما خص الكشف على المواد الموجودة في المرفأ، وقد عثرت على مواد كيميائية مختلفة في العنبر رقم 15 وقامت بمعالجتها بطريقة علمية".

وأضاف البيان: "تم نقل المواد الكيميائية إلى أمكنة آمنة، بحيث لم تعد تشكل خطراً على الصحة والسلامة العامة".

ومرفأ بيروت، هو الميناء البحري الرئيسي في لبنان، ويضم 4 أحواض يصل عمقها إلى 24 متراً، إلى جانب حوض خامس قيد الإنشاء، إضافة إلى 16 رصيفاً ومنطقة شحن عامة، وصوامع لتخزين القمح والحبوب.

وأخمد رجال الإطفاء وطائرات هليكوبتر تابعة للجيش اللبناني يوم أمس الجمعة الحريق الكبير الذي اندلع في مرفأ بيروت يوم الخميس الفائت.

الحريق الذي قال المسؤولون إنه اندلع بسبب أعمال اللحام أثناء إصلاحات بعد انفجار الميناء الشهر الماضي، غطى أحياء عديدة في بيروت بسحابة ضخمة من الدخان الأسود، مما تسبب في حالة من الذعر في مدينة ما تزال في حالة توتر بعد الانفجار.

وفي 4 آب الماضي، شهدت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 192 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، إضافة إلى دمار مادي هائل وخسائر بنحو 15 مليار دولار، بحسب تقدير رسمي غير نهائي.

ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.