الجيش اللبناني: توقيف سوري شارك في احتجاز راهبات معلولا

تاريخ النشر: 12.09.2021 | 15:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

أوقف الجيش اللبناني في بلدة مجدل عنجر بالبقاع الغربي، أمس السبت، سورياً قال إنّه من عناصر "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) وشارك باحتجاز راهبات في مدينة معلولا بريف دمشق.

وقالت قيادة الجيش اللبناني عبر بيان نشرته على حسابها في "تويتر"، اليوم الأحد، إنّه "بتاريخ 11/9/2021 أوقفت دورية من مديرية المخابرات في بلدة مجدل عنجر.. السوري (ف.خ) الملقب بأبو عناد، لتوليه قيادة مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم فتح الشام".

وأضاف البيان أنّ السوري "شارك في عملية خطف راهبات معلولا واحتجازهن ثم إطلاق سراحهن مقابل الإفراج عن عدد من مسلحي التنظيم المذكور".

وتابع "الموقوف شارك مع مجموعته في عدة معارك في جرود القلمون وفي معركة عرسال بتاريخ 2/8/2014، وضبطت داخل منزله كتباً دينية عائدة للتنظيم المذكور ومنظاراً وأربعة هواتف خلوية وثلاث كاميرات وبزة عسكرية زيتية اللون، وبوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص".

وكانت "فتح الشام" - "جبهة النصرة" سابقاً و"هيئة تحرير الشام" حالياً - قد احتجزت، نهاية عام 2013، 13 راهبة يعملن في دير "مار تقلا" بمدينة معلولا، وأفرجت عنهن، في آذار 2014، خلال عملية تبادل - بوساطة لبنانية قطرية - شملت الراهبات وثلاث سيدات مقابل إفراج نظام الأسد عن 150 سيدة معتقلة في سجونه.