الجيش العراقي يُعلن مقتل 42 عنصراً من تنظيم الدولة في نينوى

تاريخ النشر: 14.12.2020 | 10:36 دمشق

اسطنبول - متابعات

أعلن الجيش العراقي أمس الأحد، مقتل 42 عنصراً من تنظيم الدولة، خلال عملية عسكرية أطلق عليها اسم "السيل الجارف" في محافظة نينوى شمالي البلاد.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء "يحيى الرسول"، إن قوات مكافحة الإرهاب شنت حملة دهم باسم "السيل الجارف" لملاحقة فلول التنظيم في منطقة عين الجحيش جنوبي نينوى.

وأضاف أن الحملة، التي استمرت ليومين، أسفرت عن مقتل 42 عنصراً للتنظيم، منهم مسؤول التنظيم في نينوى الملقب "براء" ونائبه.

اقرأ أيضاً: الجيش العراقي يعلن مقتل قائدين لـ تنظيم "الدولة" في بغداد

وأوضح أن "العملية شنت بإسناد جوي من طيران الجيش العراقي وطيران التحالف الدولي"، دون تفاصيل عن عدد القوات المشاركة أو انتهاء الحملة من عدمها.

وكثّفت القوات العراقية، خلال الفترة الأخيرة، عمليات التمشيط والمداهمة لملاحقة فلول عناصر التنظيم، بالتزامن مع تزايد وتيرة الهجمات المضادة، لا سيما في "مثلث الموت" بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى.

اقرأ أيضاً: القوات العراقية تعتقل عمالاً سوريين بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة

ويشن التنظيم، من خلال خلاياه "النائمة" المنتشرة في مناطق عدة من العراق، هجمات بين فترة وأخرى على مواقع للجيش العراقي.

واعتمد التنظيم على هذه الخلايا بعد أن هُزم من قبل الجيش العراقي والتحالف الدولي عام 2017، حين استعاد الجيش العراقي السيطرة على ما يقرب من ثلث مساحة البلاد التي بقيت تحت سيطرة التنظيم لأكثر من 3 أعوام.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا