الجيش العراقي والبيشمركة ينسقان لتأمين الحدود مع سوريا

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 10:48 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، بدء التنسيق الأمني المشترك مع قوات البيشمركة في إقليم كردستان شمالي البلاد، لتأمين الحدود مع سوريا.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة التابعة للوزارة اللواء تحسين الخفاجي، أمس الثلاثاء، إنه تم "افتتاح مراكز مهمة للتنسيق في حركة القوات ومتابعة العمليات الإرهابية لسد الثغرات الموجودة على الحدود العراقية السورية، بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة".

وأوضح المسؤول العسكري العراقي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن "القوات الأمنية (الاتحادية) ستعمل مع حرس الإقليم (البيشمركة) على سد الثغرات وتقريب المسافات التي كان يستغلها تنظيم الدولة للتواجد فيها، لا سيما المناطق الجبلية الوعرة التي يصعب فيها حركة المشاة".

وبين أن "التنسيق وتبادل المعلومات الاستخبارية والأمنية سيسهمان في استقرار الوضع سواء على الحدود العراقية السورية، أو في المناطق ذات الاهتمام الأمني المشترك".

وتمتد الحدود السورية من محافظة نينوى شمالي العراق وصولاً إلى أقصى محافظة الأنبار غربي البلاد، ويعد ملف ضبط الحدود مع سوريا من أكبر التحديات التي تواجه القوات العراقية، بسبب طول الشريط الحدودي بين العراق وسوريا والذي يتجاوز 1000 كم، وفق وزارة الدفاع العراقية.

وتشن القوات العراقية عمليات عسكرية متواصلة شمالي وغربي وشرقي البلاد ضد خلايا تنظيم الدولة التي بدأت مؤخرا شن مزيد من الهجمات ضد أهداف عسكرية وأمنية ومدنية.