الجيش العراقي: موعد انسحاب القوات الأميركية ثابت ولا تغيير فيه

تاريخ النشر: 20.11.2021 | 06:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

نفت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي صحة مزاعم تمديد موعد انسحاب القوات القتالية الأميركية من البلاد، مشيرة إلى أن موعد خروج القوات القتالية الأميركية المقرر نهاية العام الجاري "ثابت ولا تغيير فيه".

وقال المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي، إن "الحديث عن تمديد موعد انسحاب القوات الأمريكية غير دقيق وغير صحيح"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأوضح الخفاجي أن "العلاقة بين الطرفين بعد خروج القوات القتالية ستكون علاقة استشارية، في مجالات التدريب، والتسليح، والمعلومات الاستخبارية، والأمنية ضد تنظيم داعش الإرهابي".

ويأتي النفي العراقي بعد إعلان فصيل "كتائب سيد الشهداء"، المقرب من إيران، فتح باب التطوع في صفوفه لمحاربة القوات الأميركية بعد نهاية العام الجاري.

وقال الأمين العام للكتائب، أبو آلاء الولائي، في بيان، إنه "مع اقتراب ساعة الحسم والمنازلة الكبرى، تعلن المقاومة الإسلامية كتائب سيد الشهداء فتح باب الانتماء والتطوع لصفوفها"، مضيفاً "ندعو أبناء شعبنا العراقي المقاوم وفصائل المقاومة لرفع مستوى الجهوزية تحضيرا للمواجهة الحاسمة والتاريخية مع الاحتلال الأمريكي في 31 كانون الأول 2021 بعد الساعة 12 ليلاً".

وتوصلت بغداد وواشنطن، في 26 تموز الماضي، إلى اتفاق يقضي بانسحاب القوات الأميركية القتالية من العراق، بحلول نهاية العام الجاري، في حين سيبقى عدد غير معلوم من القوات الأميركية لتقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية.‎

وكانت القوات الأميركية دخلت العراق في العام 2014 بناء على طلب من الحكومة العراقية لمحاربة "تنظيم الدولة" الذي اجتاح ثلث مساحة البلد في ذلك الوقت.