الجيش الحر يقبض على "عصابة خطف" في منطقة عفرين

تاريخ النشر: 19.10.2018 | 11:10 دمشق

آخر تحديث: 29.10.2018 | 05:03 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال فصيل "لواء الشمال" التابع لـ الفيلق الأول في الجيش السوري الحر، إن مقاتليه تمكّنوا مِن إلقاء القبض على "عصابة خطف" تابعة لـ"وحدات حماية الشعب - YPG" في منطقة عفرين (الحدودية مع تركيا) شمال غرب حلب.

وأوضح الفصيل في بيان نُشر على معرّفاته الرسمية، مساء أمس الخميس، أنهم وبالتعاون مع "أمنية الفيلق الثالث" ألقوا القبض على ثلاثة عناصر مع أسلحتهم ضمن "عصابة" تخطف المدنيين في منطقة عفرين، وذلك عقب مداهمة ما قالوا إنه أحد المقرات التابعة لـ"YPG" في المنطقة.

وأضاف "لواء الشمال" في بيانه، أنه "ألقى القبض على العصابة في إطار استمرار العمل الكثيف للجهاز الأمني للواء"، لافتاً أن العملية "تمت بالتعاون مع الجهاز الأمني لـ الفيلق الثالث، وجاءت بعد أقل مِن أسبوع مِن خطف وتحرير الطفل (أحمد ماهر مصطفى)".

وتابع "لواء الشمال"، أنهم وعقب القبض على المجموعة والتحقيق مع عناصرها تمكّنوا مِن تحرير المختطف (رشيد عبدو) المفقود منذ 27 يوماً، والمختطف (إبراهيم إبراهيم أحمد) المفقود منذ 17 يوماً، منوهاً أن "العصابة فاوضت ذوي المخطوفين بفدية مالية قدرها 400 ألف دولار لـ إطلاق سراحهم".

بدروه، أعلن الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري (الحر)، أن المجموعة التي أُلقي القبض عليها كانت تخطط لـ تنفيذ "عمليات إرهابية" في منطقة عفرين، دون أن يحدّد - بشكل دقيق - مكان مقر المجموعة الذي داهموه واعتقلوا عناصره.

إلى ذلك، قال ناشطون محليون إن الكثير مِن عمليات الاغتيال والخطف والسرقة انتشرت مؤخّراً في منطقة عفرين، تزامناً مع إعلان "وحدات حماية الشعب" - بشكل متكرر - عن تنفيذ عمليات عسكرية ضد فصائل الجيش الحر والقوات التركية في المنطقة، تقتل وتختطف خلالها عدداً من المدنيين.

وتشهد منطقة عفرين بجميع بلداتها ونواحيها، فوضى انتشار السلاح، والكثير مِن التجاوزات التي يرتكبها بعض أفراد القوات التركية ومقاتلو الفصائل العسكرية، في ظل فلتان أمني ما يزال مستمراً، منذ سيطرة "الحر" على المنطقة بالاشتراك مع الجيش التركي ضمن عملية "غصن الزيتون".

يشار إلى أن قوات "الشرطة والأمن العام الوطني" (التي حلّت بدل المؤسسات الأمنية للفصائل العسكرية، و"الشرطة الحرة")، تنتشر أيضاً في عموم المناطق الخاضعة لـ النفوذ التركي في ريف حلب بعد عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، وتعمل على ضبط الأمن في تلك المناطق، ومنع حدوث أي تجاوزات فيها.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة