الجيش الحر يتصدّى لميليشيا "حزب الله" في درعا

تاريخ النشر: 20.03.2018 | 17:03 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 06:03 دمشق

تلفزيون سوريا

صدّت فصائل الجيش السوري الحر، محاولة تسلل لميليشيا "حزب الله" اللبناني المساندة لقوات النظام في ريف درعا الشمالي، بهدف زرع عبوات ناسفة في المنطقة.

وقال ناشطون محليون لموقع تلفزيون سوريا، إن اشتباكات اندلعت بين مقاتلي "جيش الأبابيل" التابع للجيش الحر وعناصر من ميليشيا "حزب الله" قرب قرية زمرين، أثناء رصد محاولة تسلل لعناصر "الحزب"، مضيفا أن المواجهات أسفرت عن إصابة ثلاثة عناصر منهم، وجرح مقاتلين من "الجيش".

وهدف محاولة تسلل ميليشيا "حزب الله" - بحسب الناشطين - هي زرع عبوات ناسفة لضرب إمدادات الجيش الحر في المنطقة، إلّا أن مقاتلي "جيش الأبابيل" تمكّنوا من إحباطها، واستولوا على جميع العبوات.

وتزامناً مع المواجهات بين الطرفين، استهدفت قوات النظام بقذائف "هاون" والمدفعية الثقيلة، قريتي زمرين وأم العوسج القريبة، بهدف التغطية على عناصر ميليشيا "حزب الله" التي انسحبت من المنطقة.

انفجرت عصر اليوم "عبوة ناسفة" أمام أحد مقرات فصائل الجيش الحر في مدينة طفس بالريف الغربي، أسفرت عن جرح عدد من الأشخاص - لم يعرف ما إن كانوا من المدنيين أو من العسكريين -، بحسب الناشطين.

وشهدت محافظة درعا العديد من عمليات الاغتيال بحق قياديين ومقاتلين من الفصائل العسكرية وخاصة الجيش السوري الحر، معظمها كانت باستخدام "عبوات ناسفة" متفجرة،

يذكر أن القاعدة العسكرية المركزية التابعة لروسيا في مطار حميميم بريف اللاذقية حذّرت، أواخر شباط الفائت، من تحرك عسكري لفصائل "المعارضة السورية" ضد قوات النظام في محافظة درعا، إلّا أن النظام مدعوماً بمليشيات مساندة له هو من يحاول بين الحين والآخر اقتحام مناطق سيطرة الفصائل هناك.