الجيش الإسرائيلي يغلق شاطئ غزة بالكامل أمام الصيادين

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 11:16 دمشق

إسطنبول - وكالات

قرّرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، منع صيادي الأسماك في قطاع غزة مِن العمل، وإغلاق شاطئ غزة أمامهم بشكل كامل.

وحسب وكالة "الأناضول" فإنّ "وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية المحتلة (الضفة الغربية وقطاع غزة) قالت في بيان إنّه "تقرّر تقليص مسافة الصيد إلى الصفر وإغلاقها بالكامل، ابتداء من الساعة 6 صباحاً (بالتوقيت المحلي) وحتى إشعار آخر".

وأضاف البيان أنّ "القرار جاء ردّاً على استمرار إطلاق الصواريخ مِن القطاع، نحو إسرائيل".

وسبق أن قرّر جيش الاحتلال تقليص مسافة الصيد في غزة مِن 15 ميلاً بحرياً إلى 9 أميال فقط، وذلك في ختام مشاورات أمنية؛ في ضوء استمرار إطلاق القذائف الصاروخية مِن قطاع غزة نحو المستوطنات الإسرائيلية، محمِّلاً حركة حماس المسؤولية عما يجري في القطاع وما ينطلق منه.

وفي وقتٍ مبكر صباح اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي أنّ منظومة القبة الحديدية اعترضت 4 صواريخ أُطلقت مِن قطاع غزة صوب مدينة "سديروت" (إحدى المستوطنات المتاخمة للقطاع).

ولم تعلن أي جهة في غزة، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.
ومنذ يوم الجمعة الفائت، تشهد الحدود بين إسرائيل وغزة توتراً، حيث أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في أكثر مِن مرة رصد إطلاق صواريخ مِن القطاع، ليرد عليها بقصف أهداف يقول إنّها تابعة لـ حركة حماس.

الجدير بالذكر أنّ إغلاق شاطئ غزة يتزامن مع تحذيرات الفصائل الفلسطينية المسلّحة في قطاع غزة لـ"إسرائيل"، في حال استمرار اعتداءاتها على سكّان مدينة القدس المحتلة، التي شهدت مواجهات مع شرطة الاحتلال وأدّت إلى إصابةِ عشرات الفلسطينيين.

وليلة أمس، تمكّن المقدسيون مِن إجبار قوات الاحتلال الإسرائيلي على الرضوخ لإرادتهم وإرغامهم على الانسحاب وإزالة جميع الحواجز في منطقة باب العامود بمدينة القدس، والانسحاب منها.