الجيش الأميركي يرسل 2200 عنصر من المارينز إلى الشرق الأوسط

تاريخ النشر: 05.01.2020 | 18:30 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أرسل الجيش الأميركي 2200 عنصر من قوات مشاه البحرية الأميركية (المارينز) إلى منطقة الشرق الأوسط، وذلك بعد التطورات الأخيرة عقب مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وألغى الجيش الأميركي مهمة البارجة الأميركية "يو إس إس باتان" التي تحمل على متنها 2200 عنصر من المارينز، بعد أن كانت متجهة للمشاركة بمناورات عسكرية في المغرب.

ونقل موقع "ميليتيري" المعني بالشؤون العسكرية الأميركية، عن مسؤول بوزارة الدفاع، قوله "تم تغيير مسار البارجة، وإلغاء مشاركة قوات المارينز بمناورات "أسد البحر الإفريقي" (سي لايون) العسكرية في المغرب، والتوجه إلى الشرق الأوسط عقب تصاعد التوترات مع إيران".

وأوضح المسؤول بأنه من المقرر أن تنضم قوات المارينز إلى جنود من الفرقة 82 المحمولة جواً، من فورت براغ بولاية كارولاينا الشمالية الأميركية إلى العراق.

وأعلنت الولايات المتحدة يوم مقتل سليماني، الجمعة الفائت، أنها سترسل نحو 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط لتعزيز وجودها العسكري بالمنطقة.

ونشر الجيش الأميركي الأسبوع الفائت، بعد استهدافه 5 مقرات لميليشيا "حزب الله العراقي"، نحو 700 جندي في الكويت.

وبعد أن اقتحم عناصر من الحشد الشعبي حرم السفارة الأميركية في العاصمة بغداد، احتجاجاً على الضربات الجوية التي شنها الطيران الأميركي، كشف مسؤول أميركي لوكالة فرانس عن خطط للبنتاغون لنشر ما يصل إلى 4000 جندي في المنطقة.

وقُتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، وأشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أميركي استهدف سيارتين كانوا فيهما على طريق مطار بغداد، فجر الجمعة.

وأعلن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا، اليوم الأحد، إيقاف معظم عملياته في الوقت الحالي، وذلك بعد أن اشترط الجيش العراقي أخذ موافقته للقيام بأي نشاط في العراق.

وهدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الأحد، بضرب إيران بأقوى الأسلحة وأفضل العتاد العسكري ودون تردّد، إذا هاجمت قاعدة أميركية أو أي مواطن أميركي.

وقال "ترمب" في تغريدة على حسابه في تويتر، إن "الولايات الأميركية المتحدة أنفقت على المعدات العسكرية قرابة تريليوني دولار، وإنها الأكبر والأفضل على الإطلاق، فإذا هاجمت إيران قاعدة أميركية أو أي مواطن أميركي، فسنرسل بعض تلك المعدات إليها.. ودون تردّد".

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً