الجيش الأميركي يبلغ العراق باتخاذه إجراءات للانسحاب من البلاد

تاريخ النشر: 06.01.2020 | 22:46 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أبلغ الجيش الأميركي مساء اليوم الإثنين، وزارة الدفاع العراقية، بأنه "سيعيد تمركز" قواته خلال الأسابيع القادمة، وذلك تلبية لطلب الحكومة العراقية بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد.

وأكدت وكالتي رويترز وفرانس برس الخبر بعد إطلاعهما على خطاب رسمي، لكنهما أشارتا إلى تعليق وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بأنه لا يمكن التحقق من موثوقية هذا الخطاب في الوقت الحالي.

وأكد مصدر عسكري عراقي لرويترز صحة الرسالة الموجهة لنائب قائد قيادة العمليات المشتركة-بغداد.

وجاء في رسالة من العميد جنرال بمشاة البحرية الأمريكية وليام إتش. سيلي الثالث القائد العام لقوة مهام العراق، "سيدي العزيز، احتراماً لسيادة جمهورية العراق، وحسب ما طلب من قبل البرلمان العراقي ورئيس الوزراء، ستقوم قيادة قوة المهام المشتركة - عملية العزمة الصلب بإعادة تمركز القوات خلال الأيام والأسابيع القادمة".

واُرسل الخطاب لنائب قائد قيادة العمليات المشتركة، والفريق قوات خاصة ركن عبد الأمير رشيد يارالله، ووزارة الدفاع العراقية.

وأضاف الخطاب بأنه "من أجل تنفيذ هذه المهمة، يتوجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات معينة لضمان الخروج من العراق بشكل آمن وكفوء. وخلال هذا الوقت ستكون هناك زيادة برحلات الطائرات المروحية داخل وحول المنطقة الخضراء في بغداد".

 

ENn4MA2XsAEBOO4.jpeg

 

ولفت الجيش الأميركي في خطابه إلى أنه سيتم تنفيذ عمليات الانسحاب خلال ساعات الليل، للتقليل من الازعاج للعامة، وكي لا يُفهم الانسحاب على أنه يتم جلب المزيد من القوات.

وختمت الرسالة بالقول "حيث نبدأ بتنفيذ المرحلة القادمة من العمليات، أؤكد على قيمة شراكتنا، ودعوتكم لنا لدعم جمهوريتكم في وقت الحاجة خلال هزيمة تنظيم داعش، فإننا نحترم القرار السيادي والذي طالب برحيلنا".

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلن المتحدث العسكري باسم القائد العام للجيش العراقي اليوم أن حكومة بلاده قررت تقييد عمل القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي في البلاد غداة اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني في قصف جوي أميركي.

وأوضح أن قوات التحالف الدولي بات غير مسموح لها القيام بأي نشاط في البلاد دون موافقة القائد العام للجيش العراقي (عادل عبد المهدي).

وصوت البرلمان العراقي بالأغلبية، أمس الأحد، على قرار يطالب الحكومة إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، وتقديم شكوى رسمية إلى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لـ"انتهاكها سيادة العراق". 

ومن جهته قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان "ما لم يتم نزع فتيل التوتر اليوم فهناك خطر حقيقي لنشوب حرب في الشرق الأوسط.. ما زال هناك متسع للدبلوماسية لحل الأزمة مع إيران"

وسيقدم وزيرا الخارجية والدفاع ومديرة الاستخبارات ورئيس الأركان إحاطة للكونغرس الأمريكي بشأن التطورات مع إيران.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً